"أرامكو" و"بتروناس" تدرسان التوسع بقطاع البتروكيماويات في ماليزيا

Print


"أرامكو" و"بتروناس" تدرسان التوسع بقطاع البتروكيماويات في ماليزيا
ارامكو



نقلت وكالة رويترز، اليوم الاثنين، أن شركتي بتروناس الماليزية النفطية، وأرامكو السعودية تدرسان مشروعات لبناء المزيد من مصانع البتروكيماويات للاستفادة الكاملة من المواد الخام من مشروعهما المشترك في ماليزيا.
وقال مسؤولون من بتروناس في مؤتمر نفطي وفقا للوكالة إن المشروعات قيد الدراسة تتضمن الكيماويات المتخصصة والمطاط الصناعي.
وقال نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لعمليات المصب في بتروناس بحسب الوكالة: "نتطلع إلى المزيد مما نستطيع أن نفعله في رابيد".
وأوضح أنه ستكون هناك كيماويات متخصصة تستخدم تكنولوجيا سي 4 إس"، مشيرا إلى الكيماويات المنتجة من وحدات تكسير النافتا.
ونقلت الوكالة عن نائب الرئيس لأنشطة المصب بأرامكو، عبد العزيز الجديمي قوله إن وحدة التكسير يمكنها أن تنتج 600 ألف طن من البيوتادين الذي يستخدم في إنتاج اللدائن المرنة أو المطاط الصناعي.
ووقعت أرامكو، في شهر فبراير الماضي مع بتروليوم ناسيونال بيرهاد "بتروناس" الماليزية، اتفاقية شراء حصة كخطوة تُمكن أرامكو السعودية من المشاركة بملكيتها في مشروع التطوير المتكامل للتكرير والبتروكيماويات الذي تنفذه شركة بتروناس في ولاية جوهور جنوبي ماليزيا.
وقالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، إن توقيع "أرامكو" و"بتروناس" اتفاقية المشاركة في مشروع للبتروكيماويات بماليزيا سيؤدي إلى تقليل عبء النفقات الرأسمالية في بتروناس.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي