أموك...الشركة التي أصبحت باكورة معامل التكرير في مصر

Print


أموك...الشركة التي أصبحت باكورة معامل التكرير في مصر
أموك...الشركة التي أصبحت باكورة معامل التكرير في مصر



عثمان علام:

ارتفعت القيمة السوقية لشركة الإسكندرية للزيوت المعدنية" أموك" ل15 مليار جنيه، مقابل 2 مليار جنيه قيمة الشركة السوقية في عام 2016، وهو ما يؤكد نجاح الشركة في التوسع في انشطتها وغزو الاسواق الاوروبية بمنتجاتها، ولتصبح باكورة معامل التكرير في مصر .

وتمثل النتائج الإيجابية التي تحققت خلال العام الحالي طفرة لم تشهدها اموك من قبل، وقد كان المهندس طارق الملا حريصاً على توجيه الدعم المستمر للشركة ولغيرها من الشركات.

وقد حققت اموك أرباحاً بلغت 48ر1 مليار جنيه فى مقابل حوالى 1ر1 مليار جنيه فى العام السابق بزيادة نسبتها 35% ، كما بلغ إجمالى حجم مبيعات الشركة حوالى 1672 ألف طن مقابل 1608 ألف طن فى العام السابق بزيادة نسبتها 4% ، ويمثل العائد على الاستثمار خلال العام حوالى 19% بالمقارنة بالعائد على الاستثمار فى نفس الصناعة والذى يتراوح بين 10- 12% .

وقال رئيس الشركة عمرو مصطفى أن القيمة السوقية للشركة وصلت إلى أكثر من 15 مليار جنيه فى 30/6/2018 مقابل حوالى 2 مليار فى 30/6/2016 مما أدى إلى تزايد مستمر فى نسبة مساهمة صناديق الاستثمار والمؤسسات، وأشار إلى أن أموك تتطلع فى إطار استراتيجيتها بشأن توجهاتها الاستثمارية خلال المرحلة المقبلة إلى زيادة نسبة المساهمة في شركة الإسكندرية لمنتجات الشمع واستكمال المرحلة الثانية من تطوير وحدة السولار MDDU للحصول على منتجات مطابقة للمواصفات العالمية ، ومن المخطط أن يتم التكامل مع مشروع تكرير المتبقى الثقيل لتقليل التكلفة الاستثمارية وتعظيم العائد الاقتصادى .

وقد وافقت الجمعية العامة على توزيع كوبون نقدى قدره 85 قرشاً لحامل السهم على أن يتم صرفه على دفعتين ، الدفعة الأولى 55 قرشاً يتم صرفها أكتوبر القادم والدفعة الثانية 30 قرشاً يتم صرفها في فبراير 2019.

وأكد الملا أنه يتم حالياً الإسراع بتنفيذ البرنامج المتكامل لتطوير ورفع كفاءة معامل التكرير الحالية من خلال تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة ورفع كفاءة الوحدات الإنتاجية القائمة وإزالة الاختناقات بهدف زيادة الطاقة التكريرية لمواجهة الزيادة المستمرة فى الطلب المحلى على المنتجات البترولية والعمل على تقليل الاستيراد من الخارج فضلاً عن تحسين جودة المنتجات وبما يضمن التشغيل الآمن للمعامل وتحقيق كافة اشتراطات السلامة والأمان الصناعى .

وأشار وزير البترول إلى أن شركة أموك تمثل نموذجاً ناجحاً لشركات البترول المطروحة فى البورصة المصرية ووعاءً استثمارياً جيداً للمواطنين المصريين أصحاب الأسهم يدعمها مؤشراتها المالية والاقتصادية المتصاعدة وقوة سهمها فى سوق البورصة المصرية . 

وأضاف الملا أن النظرة المستقبلية للشركة تهدف إلى تحقيق الاستدامة من خلال تنفيذ مشروعات مستقبلية لزيادة الكميات من المنتجات البترولية عالية الجودة مثل السولار والبنزين والبوتاجاز والنافتا وأن هناك دراسة بين أموك والشركة القابضة للبتروكيماويات لإمداد مجمع البتروكيماويات المخطط اقامته في منطقة العالمين الصناعية الجديدة بالنافتا.

وقد برز دور الكيميائي عمرو مصطفى منذ توليه الشركة قبل عامين ونصف، لترتفع اعمال الشركة الى عنان السماء، في ظل توقعات صادقة ومؤكدة بتقدم نتائج الاعمال الى ماهو ابعد من ذلك.

لمتابعة موقع المستقبل البترولي يرجى الدخول على الرابط التالي:

http://www.petroleumfuture.com


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي