الاهلي يفوز على بتروجت بهدف مقابل لا شيء

Print


الاهلي يفوز على بتروجت بهدف مقابل لا شيء
الاهلي يفوز على بتروجت بهدف مقابل لا شيء



نجح النادي الأهلي في العودة إلى سكة الانتصارات ببطولة الدوري العام، وذلك بعد هزيمتين متتاليتين أمام الاتحاد السكندري والمقاولون العرب أعقبا التعادل أمام الإنتاج الحربي في سبتمبر الماضي، وذلك عبر تغلبه على بتروجيت بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب الجيش بالسويس والمؤجلة من الجولة التاسعة.


متوسطة المستوى وسط سيطرة متبادلة بين الفريقين على مجرياته مع أفضلية نسبية للنادي الأهلي دون فعالية ملحوظة، على الرغم من البداية الحماسية التي أسفرت عن هدف أحمر في الدقائق الأولى.


وتمكن أحمد الشيخ من إحراز الهدف الأول للنادي الأهلي بالدقيقة الثامنة من عمر الشوط الأول، بعد تنفيذ مميز من وليد سليمان للركلة الركنية التي أرسلها عرضية داخل منطقة الستة أمتار لتسقط أمام أقدام لاعبي كلا الفريقين ليخطفها أحمد الشيخ ويسكنها في الشباك بالدقيقة الثامنة.


وتوجه أحمد الشيخ للجماهير الأهلاوية المتواجدة في مدرجات ملعب ستاد السويس مطالبهم برفع رؤوسهم، وعدم الاستسلام بعد سلسلة النتائج المخيبة للآمال بالفترة الأخيرة.


واستمرت المباراة على وتيرتها المتوسطة حتى فرّط ناصر ماهر، لاعب الأهلي في تعزيز النتيجة بعد عرضية متوسطة الارتفاع داخل منطقة الجزاء أرسلها وليدا وحاول وليد أزارو تحويلها إلى الشباك إلا أنه اصطدم بالحارس علي فرج لتسقط الكرة أمام ناصر ماهر الخالي من الرقابة تمامًا ليصوبها برعونة شديدة ليبعدها فرج.


وتمكن فريق بتروجيت لتعديل النتيجة بالدقيقة 28، بعد تصويبة من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بجسد سعد سمير، مدافع الأهلي قبل أن تتحول أمام محمد فييرا، لاعب بتروجيت داخل منطقة الجزاء ليحولها بتصويبه قوية داخل شباك شريف إكرامي، إلا أن الحكم محمد البنا ألغاه بعد ملاحظة تقدم فييرا أثناء تصويبة زميله.


وانخفضت وتيرة الشوط الأول بعد ذلك بشكل ملحوظ، حيث تبادل الفريقان في وسط الملعب حتى تعرض حسام عاشور، قائد النادي لإصابة مفاجئة في الدقيقة 40 بعد انزلاق قدمه بشكل غريب خلال عودته إلى أرضية الملعب بعد مراقبته لجناح بتروجيت.


وفي الشوط الثاني، استمر المباراة على وتيرتها المتوسطة مع محاولات على استحياء من كلا الجانبين سواء لمضاعفة النتيجة للنادي الأهلي أو تدارك التعادل للفريق البترولي.


وجاءت أولى الكرات الخطيرة بالشوط الثاني عن طريق أيمن أشرف في الدقيقة 65 حيث انطلق من الجهة اليسرى ليتبادل الكرة مع وليد أزارو بشكل مميز قبل أن يدخل منطقة الجزاء في وضع يسمح له بتمرير الكرة بشكل عرضي للاعبا الأهلي المتواجدان أمام شباك بتروجيت، إلا أنه قرر التصويب لتمر بجوار القائم الأيسر للحارس علي فرج.


وكاد فريق بتروجيت أن يدرك التعادل من تصويبة مباغتة بالدقيقة 69 من تسديدة لأحمد السباعي من ركلة حرة مباشرة تصدى لها الحارس شريف إكرامي وسط تواجد الكثير من أقدام لاعبي الفريقين أمامه.


ورد النادي الأهلي على تهديد بتروجيت بفرصة هدف محقق لمضاعفة النتيجة، حيث استلم أحمد الشيخ كرة طولية على حدود منطقة الجزاء من الجهة اليمنى ليمررها بشكل عرضي لكريم نيدفيد الذي توغل بها إلى منطقة الجزاء ليرسل عرضية أرضية تهيأت أمام المغربي وليد أزارو الذي أطاح بها بشكل غريب خارج الملعب.


ونجح النادي الأهلي في إبعاد لاعبو بتروجيت عن مناطق الخطورة في الدقائق المتبقية من عمر المباراة التي أضاف عليها الحكم محمود البنا 4 دقائق وقت بدل ضائع لم تشهد أي فرصة محققة سوى تسديدة من أحمد السباعي في الثانية الأخيرة مرت بجوار مرمى شريف إكرامي بسنتيمترات.


وبتلك النتيجة يرتفع رصيد النادي الأهلي إلى النقطة 14 بالمركز 16 في جدول ترتيب الدوري العام من أصل 8 مباريات، فيما تجمد رصيد بتروجيت عند النقطة 15 بالمركز الـ 15.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي