الثلاثاء..القاهرة تستضيف الملتقى العربي للأسمدة

Print


الثلاثاء..القاهرة تستضيف الملتقى العربي للأسمدة
الثلاثاء..القاهرة تستضيف الملتقى العربي للأسمدة




تستضيف القاهرة خلال الفترة من 13 إلى 15 فبراير القادم، الملتقى الدولي الرابع والعشرون للأسمدة الذي يعقده الاتحاد العربي للأسمدة برعاية أعضاء الاتحاد، تحت شعار” الكفاح من اجل زراعة مستدامة وحماية البيئة”.
ويعتبر الملتقى الدولي للأسمدة هو الحدث الاقتصادي الأبرز على صعيد صناعة الأسمدة في المنطقة العربية والشرق الأوسط بحضور مايزيد على الــ500 شخصية هامة من رؤساء شركات الأسمدة العربية والدولية ورؤساء المنظمات والهيئات الدولية ذات العلاقة وعدد كبير من كبار الخبراء بالإضافة إلى التنفيذيين والمدراء الذين يمثلون ما يزيد عن 133 شركة وهيئة من أكثر من 33 دولة من أنحاء العالم
وقال الكيميائي سعد أبو المعاطي رئيس الاتحاد العربي للأسمدة ورئيس شركة أبو قير للأسمدة إن هذا الملتقى يلقى منذ انطلاقه في عام 1995 كل الدعم من الحكومة المصرية،  وكذلك الشركات العاملة في صناعة الأسمدة مما جعله موعدا عالميا ثابتا على أجندة جميع العاملين والمهتمين بصناعة الأسمدة.
واكد أبو المعاطي إن قطاع الأسمدة العربية استطاع أن يرسخ مكانته في السوق العالمية نتيجة لوفرة المواد الخام، بما في ذلك الغاز الطبيعي وصخر الفوسفات والبوتاس، مشيراً إلى أن صناعة الأسمدة تمثل عوائدها أهمية كبيرة في اقتصاديات البلدان العربية المنتجة والمصدرة للأسمدة وخاماتها حيث تساهم عائداتها في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول المنتجة.
وتتلخص المحاور الرئيسية للملتقى في مناقشة العديد من النقاط، كاسياسات الأسمدة في المنطقة العربية والعوامل التي تؤثر على الصناعة، والقاء نظرة عامة على أسواق العرض والطلب العالمية
والتوقعات العالمية للنفط والغاز والآثار المترتبة على أسواق الأسمدة ، واستخدام الأسمدة في أفريقيا والتنمية المستدامة لصناعة الأسمدة، والعمل من أجل تحقيق الأمن الغذائي العالمي وحماية البيئة وحل التحديات الاقتصادية، والتأمين في صناعة الأسمدة، وتحديثات على سوق شحن البضائع الجافة.
كما يصاحب الملتقى معرضا صناعيا، يشارك فيه عدد من الشركات العربية والأجنبية ذات الصلة بصناعة وتجارة وشحن الأسمدة وذلك من مختلف دول العالم حيث تقوم هذه الشركات بعرض أحدث المنتجات في مجال صناعة الأسمدة.
ويعد الاتحاد العربي للأسمدة منظمة غير حكومية، أسس عام 1975 ويعمل تحت مظلة مجلس الوحدة الاقتصادية العربية والمجلس الاقتصادي والاجتماعي للجامعة العربية بدرجة مراقب، حيث يجمع الاتحاد المؤسسات والشركات العربية العاملة في مجال صناعة وتجارة الأسمدة وخاماتها والمجالات ذات العلاقة بذلك. يضم الاتحاد في عضويته 180 شركة عربية وأجنبية من خمس وثلاثين دولة من أنحاء العالم، ويهدف الاتحاد بوجه عام الى تنسيق وتنمية وتطوير العلاقات الفنية وكل ما له صلة في مجال صناعة الأسمدة واستخداماتها بين الشركات الأعضاء. يمثل الاتحاد إطارًا تعمل فيه الشركات العربية للوقوف على المستجدات التكنولوجية في مجال صناعة الأسمدة وإفساح المجال لممثلي الشركات العربية لتوطيد العلاقات وتوثيقها فيما بينها والمؤسسات والمنظمات والشركات الدولية العاملة في مجال صناعة وتجارة واستخدام الأسمدة. كما يدعو الاتحاد إلى الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية المتاحة وتحقيق أعلى قيمة مضافة والمساهمة الفاعلة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتكامل في صناعة الأسمدة بأنواعها ودعم البحث العلمي الهادف في مجال صناعة الأسمدة واستخداماتها والحفاظ على البيئة والانسان. ويهدف بشكل عام إلى السعيّ لتنمية وتطوير صناعة الأسمدة وخاماتها ومجالات استخداماتها، مع مراعاة المعاييـر والمتطلبات البيئية، وذلك بتكثيف وتنسيق التعاون البيني في مختلف المجالات ومع الجهـات المتخصصة ذات العلاقة مع إبراز الدور التكاملي والريادي في تدعيم الإنتاج الزراعي مساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.
ويعد انتخاب سعد ابو المعاطي رئيساً للإتحاد العربي للاسمدة إضافة كبيرة لمصر، كما يؤكد على اهمية وقوة صناعة الاسمدة في مصر


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي