انقلاب في سوق النفط العالمي بقيادة الولايات المتحدة والصين

Print


انقلاب في سوق النفط العالمي بقيادة الولايات المتحدة والصين
انقلاب في سوق النفط العالمي بقيادة الولايات المتحدة والصين



يبدو أن الخريطة النفطية التي عُرفت لأكثر من 40 عاماً في طريقها لأن تشهد تغير جذري كبير، بعد توسع أمريكي في الإنتاج والتصدير من ناحية، وتوجه صيني لمنافسة الولايات المتحدة في الهيمنة التسعيرية على الخام من جانب أخر.

وذكرت وكالة "بلومبرج" أن بيانات أمريكية رسمية أشارت إلى أن الإمارات العربية المتحدة -أحد أعضاء منظمة "أوبك"- استوردت الخام من الولايات المتحدة في شهر ديسمبر الماضي. 

ووفقا لبيانات رسمية أعلنتها الوكالة في الأسبوع الجاري فإن الدولة العربية استوردت نحو 700 ألف برميل من أحد أنواع الخام الخفيف من الولايات المتحدة في ديسمبر الماضي. 

ووفقاً للتقديرات الأولية فإن إنتاج الإمارات العربية المتحدة في شهر يناير بلغ 2.85 مليون برميل يومياً، حيث تراجع الإنتاج عن مستوياته في ديسمبر 2016 عندما بلغ 3.07 مليون برميل. 

أما على صعيد البيانات المُعلن عنها فإن الإمارات في نهاية 2017 خفضت إنتاجها بمقدار 7 آلاف برميل يومياً.

وكان منتجو "أوبك" قد اتفقوا في نهاية 2016 على خفض الإنتاج النفطي بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً، ويستمر العمل بتلك الاتفاقية حتى نهاية العام الجاري.

وبدأ التغير يتخلل خريطة النفط منذ أن أعلنت الولايات المتحدة في نهاية 2015 إلغاء الحظر على صادراتها النفطية التي كانت تنفذه طوال 40 عاماً، بالتزامن مع طفرة إنتاج النفط الصخري.

ومن 100 ألف برميل صدرتها الموانئ الأمريكية في 2013، وصلت الصادرات إلى 1.53 مليون برميل في نوفمبر الماضي، لينتقل الخام الأمريكي إلى جميع أنحاء العالم. 

ويرجع تاريخ منع الولايات المتحدة لصادراتها النفطية إلى عام 1975، أي بعد عامين من الحظر الذي مارسته الدول العربية على بيع منتجاتها إلى الولايات المتحدة وقت حرب أكتوبر.

لمتابعة أخبار المستقبل البترولي من خلال

http://www.petroleumfuture.com


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي