بالأرقام: كيف تحولت إبسكو من صداع مزمن في رأس قطاع البترول لشركة أكثر هدوءً ؟

Print


بالأرقام: كيف تحولت إبسكو من صداع مزمن في رأس قطاع البترول لشركة أكثر هدوءً ؟
م.محمد مصطفى



داليا موسى:

لايستطيع أحد ان ينكر كيف تحولت شركة إبسكو من شركة كانت تمثل صداعاً مزمناً في رأس وزارة البترول والهيئة لشركة اكثر هدوءً، ليس هذا فحسب بل تحولت لشركة رابحة،شركة بدون مشاكل، شركة أعتبرت العنصر البشري هو رأس مالها الحقيقي الذي تستثمر فيه.

محمد مصطفى رئيس الشركة وصف بأنه الرجل الذي يحمل عصا سحرية أحدثت كل ذلك في إبسكو، بينما كانت عصاه السحرية هي خبراته المتراكمة التي اكتسبها على مدار تاريخ طويل من العمل في القطاع، بدايةً من بتروبل ومروراً بالهيئة وإيجاس، وحتى وصوله لإبسكو...وليس محمد مصطفى وحده، بل يعاونه المحاسب طارق البدري مساعد رئيس الشركة للشئون الإدارية والمحاسب مصطفى هلال مساعد رئيس الشركة للشئون الإدارية، منظومة متكاملة صنعها كل العاملين صغاراً وكبارا.

وقد برزت جهود الشركة هذا العام في العديد من الأنشطة كما يقول محمد مصطفى رئيس الشركة:

1- نشاط تقديم الخدمات الفنية وغير الفنية:-

تم تقديم هذه الخدمة بعدد 15829 عامل لعدد (46) شركة (الهيئة /2 شركة قابضة / 3 شركات قطاع عام / 29 شركة قطاع مشترك / 11 شركة قطاع أستثمارى) بإجمالى إيرادات بلغت (1.191) مليار جنية.

مقابل (1.026)مليار جنية عام 2015، بنسبة تطور بلغت 16% وتمثل نسبة 83% من إجمالى حجم الأعمال، وإنخفاض إيراد هذا النشاط بمبلغ قدرة 10 مليون جنية تقريباً وفقاً لما جاء من توصيات بخطاب الهيئة المصرية العامة للبترول المؤرخ فى 31/3/2016 بتخفيض المصروفات الإدارية التى تحصلها الشركة لتصبح 14% بدلاً من 16% مما كان لع أكير أثر فى تخفيض صافى الربح.

 2-نشاط التغذية:-

تم تقديم هذه الخدمة لعدد (8) شركات (7 شركات قطاع مشترك وشركة قطاع عام) بإجمالى حجم اعمال (158) مليون جنية.

مقابل (148)مليون جنية عام 2015، أى نسبة تطور بلغت 7% وتمثل 11% من إجمالى حجم العمال.

وبالرغم من الأرتفاع الصارخ فى أسعار توريد المواد الغذئية نتيجة العديد من العوامل أهمها تحرير سعر الصرف وأرتفاع نسبة التضخم التى تجاوزت 29% وأرتفاع اسعار المحروقات بنسب متفاوتة وصلت فى بعض الأنواع إلى 89% وأصرار الموردين لرفع الأسعار بنسبة جاوزت 40% الا أن الشركة أستطاعت تحقيق تلك الأيرادات دون الأخلال بمستوى الخدمة وبشهادة جميع الشركات المتعاملة معها.

المحاسب.طارق البدرى

طارق البدري:

بالنسبة لنشاط خدمات البوفيهات:-

تم تقديم هذه الخدمة لعدد (3) شركات قطاع مشترك بإجمالى حجم أعمال بلغ (4.2) مليون جنية، مقابل (4) مليون جنية عام 2015، أى بنسبة تطور بلغت 5%.

4- نشاط تأجير السيارات ونقل العاملين:-

تم تقديم الخدمة لعدد (12) شركة (7شركات قطاع عام /2 قطاع مشترك /2 قطاع أستثمارى /شركة قابضة) بإجمالى حجم أعمال (9)مليون جنية .

مقابل (8 مليون جنية عام 2015.

اى نسبة تطور بلغت 2%.

5-نشاط مكافحة الأفات وحماية البيئة:-

تم تقديم الخدمة لعدد (6) شركات (شركة قابضة /شركة قطاع مشترك/4 قطاع أستثمارى) بإجمالى حجم اعمال بلغ (149) ألف جنية ويتم توفير هذه الخدمة للأفراد والجهات الخارجية،مقابل (123) ألف جنية عام 2015 أى بنسبة تطور بلغت 21%.

وقد انتهت الشركة من ضم هذا النشاط بالسجل التجارى لها وجارى حالياً إستكمال التراخيص اللازمة .

كما تقوم الشركة بأستخدام مبيدات أمنه و مطابقة للمواصفات الصحية العالمية وبأسعار منافسة.

6-نشاط الخدمات السياحية:-

 تم تقديم الخدمة لعدد (19)شركة من شركات القطاع (شركة قابضة/شركة قطاع عام/10 شركات قطاع مشترك/6 شركات قطاع إستثمارى/ وشركة أجنبية).

 *ويتم توفير هذه الخدمة للأفراد والجهات الخارجية بإجمالى حجم اعمال بلغ (87 مليون جنية.

مقابل (74) مليون جنية عام 2015، أى بنسبة تطور بلغت 5%.

7-نشاط توريد المياة (المعدنية والبراكش):-

تم تقديم الخدمة لعدد (6) شركات قطاع مشترك بإجمالى حجم أعمال (12.8مليون جنية.

مقابل (12) مليون جنية عام 2015.

أى نسبة تطور بلغت 7% بالرغم من زيادة أسعار المحروقات.

هذا بالأضافة إلى الأنتهاء من إبرام عدة عقود جديدة لنقل وتوريد مياة الحفر والبراكش بلغت (4) عقود جديدة تخص شركات (مارينا للبترول/التونسية/الحمرا أويل /قارون/موقع بنى سويف) بحجم أعمال قدره (5) مليون جنية سنوياً أعتباراً من يناير 2017.

8-خدمات نقل الزيت الخام:-

تم تقديم الخدمة لعدد (7) شركات قطاع مشترك بإجمالى اعمال بلغ (25.4) مليون مقابل (26) مليون جنية عام 2015، أى بنسبة إنخفاض بلغت 3% نظراً لانخفاض عقد شركة بتروشهد بسبب إنشاء خط الزيت الخاص بها بدءاً من محطة زهرة إلى منطقة التدفيع بموقع كرامة.

علماً بأن الشركة قد أسند إليها عقد جديد لنقل الزيت الخام بشركة الحمرا أويل متوسط أعمال سنوية قدرها مليون جنية وذلك أعتباراً من يناير 2017.

المحاسب.مصطفى هلال

مصطفى هلال:

9-نشاط التوريدات المتنوعة:-

تم التوريد لعدد (16) شركة (3 شركات قابضة/9شركات قطاع مشترك /الهيئة /3شركات قطاع أستثمارى) بإجمالى حجم أعمال (2.4) مليون جنية، مقابل(1.5) مليون جنية عام 2015 أى بنسبة تطور بلغت 60%.

وبالرغم من انه ينطبق على هذا النشاط ماسبق الأشارة إليه سابقاً من أرتفاع أسعار.

ألا أن الشركة قد أستطاعت تحقيق النسبة المشار إليها.

10-التشطيبات المعمارية:-

تم التعامل مع 3 شركات قطاع مشترك بالإضافة إلى توفير هذه الخدمة لجهات خارجية لأخرى وبلغ حجم الأعمال (2.3) مليون جنية.

مقابل (1.2) مليون جنية عام 2015 أى نسبة تطور بلغت 92% .

وحيث تم خلال عام 2016 قيد الشركة لدى الأتحاد العام لمقاولى التشييد والبناء مما كان له أكبر أثر فى أتاحة الفرصة للفوز بالعديد من المناقصات المختلفة والمطروحة بشركات قطاع البترول والتى منها(شركة بتروشهد والشركة الفرعونية).

وجدير بالذكر ان كافة الأعمال تسند إلى الشركة لتنفيذها سواء بالحقول أو بالمراكز الرئيسية تتم على مستوى متقدم من الكفاءة و الأحترافية لما تضمه الشركة من كوادر هندسية وفنية تؤهلها للقيام بكافة أعمال الأصلاحات التكميلية بشكل مطابق للمواصفات الهندسية بنسبة أنجاز 100%.

11-توريد مواد البناء (السمنت بأنواعه):-

تم التعامل مع (2) شركة (شركة قطاع عام /شركة قطاع إستثمارى )وجهات خارجية أخرى وبلغ حجم العمال (7.4)مليون جنية، مقابل (6.1 مليون جنية عام 2015 أى بنسبة تطور بلغت 311%.

وتجدر الأشارة لما تقوم به الأدرارات المختصة بالشركة من مجهودات حثيثة لتسويق هذا النشاط.

وقد بلغ حجم المبيعات لقطاع البترول (658) ألف جنية والجهات الخارجية (6.779) مليون جنية ومن الجدير بالذكر ان الشركة وكيل موزع معتمد لأفضل الأنواع المتاحة من الأسمنت المعبأ أو السائب وهو منتج الشركة الوطنية لصناعة الأسمنت.

12-نشاط السلع المعمرة:-

تم تقديم هذه الخدمة للأفراد العاملين بالشركة و المواقع الخارجية وبلغ حجم الأعمال مبلغ (6.7) مليون جنية، مقابل (7) مليون جنية عام 2015 أى نسبة انخفاض بلغت 4% ويرجع ذلك بسبب أرتفاع الأسعار نتيجة المتغيرات الأقتصادية التى يمر بها السوق حالياً.

يضاف إلى كل ذلك إنجاز الشركة لمعاشات العاملين، وهو امر لم يكن موجوداً من قبل


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي