بعد اتهامه بتمويل الإرهاب: هل تسحب شركات البترول أرصدتها من بنك قطر الوطني؟

Print


بعد اتهامه بتمويل الإرهاب: هل تسحب شركات البترول أرصدتها من بنك قطر الوطني؟
طارق الملا وزير البترول



تقدم سمير صبري المحامي، اليوم الثلاثاء، ببلاغ لنيابتي أمن الدولة والأموال العامة العليا، ضد بنك قطر الوطني الأهلي، لتورطه في تنفيذ تعليمات الحكومة القطرية بتمويل العمليات الإرهابية داخل الأراضي المصرية. واتهم البلاغ محمد عثمان الديب رئيس مجلس إدارة البنك، وإيهاب رأفت، وطارق العبد، وسامح البدري أعضاء مجلس الإدارة. وقال صبري: "تصرفات مصرفية وبنكية مريبة يمارسها بنك قطر الوطني الأهلي في الأراضي المصرية والذي يديره المبلغ ضدهم جميعا، تسريبات خطيرة تخرج من البنك تدور حول قيام إدارة البنك بتحويل عملات حرة تعادل 2 مليار و300 مليون جنيه هي حصيلة الأرباح السنوية عن عام 2014 إلى قطر بالكامل، وأن حصيلة العاملين في الأرباح تقدر بنسبة 10% وفقا للقانون صرف منها 50 مليون جنيه لعدد محدود هم الموالون للإدارة العليا للبنك". وأضاف إن "إدارة البنك لا تحترم القوانين الوطنية المصرية واللوائح المصرفية وترتكب العديد من المخالفات منها إهدار حقوق خمسة آلاف عامل وموظف يعملون في 175 فرع للبنك في محافظات مصر إلى جانب التستر على حسابات بعض العملاء وتحويلاتهم المتكررة بالعملات الأجنبية في الوقت الذي تقوم فيه الإدارة بالكشف عن سرية حسابات الشرفاء من العملاء ، كذلك فإن قطاع الرقابة على ميزانية البنوك بالبنك المركزي كشف تلاعب البنك القطري في التحويلات النقدية الأجنبية عن طريق تكرار بيع وشراء العملات لأشخاص بعينهم دون احتياج هؤلاء العملاء للعملات الأجنبية". وأوضح أن العاملون في بنك قطر الوطني يستغيثون من قيام الإدارة العليا للبنك الموالية لدولة قطر وأنها تعمل ضد مصر وتساهم في دعم الإرهاب والتدخل السافر الممنهج اقتصاديا ضد الوطن.
والسؤال: هناك العديد من شركات البترول المصرية لها ارصدة في بنك قطر الوطني، فهل وبعد هذا البلاغ واذا ماثبت تورط البنك في تمويل عمليات إرهابية، هل ستقوم شركات البترول بسحب ارصدتها من البنك القطري؟


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي