تطوير قطاع المشتريات والخدمات اللوجستية فى صناعة البترول والغاز‎

Print


تطوير قطاع المشتريات والخدمات اللوجستية فى صناعة البترول والغاز‎
تطوير قطاع المشتريات والخدمات اللوجستية فى صناعة البترول والغاز‎



سماح صبري
ذكر التقرير المصري السنوي للرؤساء التنفيذيين الصادر فى العام الماضي أن مؤشر الثقة في أداء قطاع الشحن والتفريغ والتخزين والخدمات اللوجيستية سجل ٦٧.٤٩ نقطة استنادا إلي تقييم الأداء خلال العام السابق، حيث أن ٩٣.٣٪‏ من رؤساء الشركات قد أكدوا أن مخزون أعمالهم فوق المستوي العادي. وأضاف التقرير إلى أن معدل نمو القطاع بلغ ٤.٥٪‏ مساهماً بنحو ٦٪‏ في الناتج الإجمالي المحلي. كما ذكر التقرير أن أهم معوقات نمو القطاع هو الإفتقار إلى العمالة الماهرة في مجال الشحن والتفريغ والخدمات اللوجيستية، هذا بالإضافة إلي عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي ونقص العملة الأجنبية وضعف التمويل ومن ثم مشاكل توفير المعدات والآلات ووسائل التكنولوجيا المتطورة...

ويشارك قطاع النفط في سلاسل التوريد العالمية بنسبة مؤثرة، والتي تشمل عمليات النقل المحلي والدولي، والشحن والتفريغ والتوزيع، وأوامر الشراء وإدارة المخزون ومناولة المواد، بالإضافة إلى تكنولوجيا المعلومات وتدفق رأس المال. ولعل التطورات الاقتصادية الأخيرة فى مصر والعالم تسلط الضوء على حاجة صناعة البترول والغاز إلي خفض التكاليف ورفع الكفاءة نظرا لانخفاض أسعار البيع وانخفاض معدلات النمو عالميا. هذا الأمر يتم عن طريق كفاءة إدارة عمليات التوريد وتوفير خدمات الدعم اللوجيستي للأصول البرية والبحرية بطريقة متكاملة ومتماسكة تتسق مع متطلبات عولمة ونمو صناعة النفط، وبالأخص عند إجراء عمليات البحث والتنقيب في المناطق الجديدة النائية ومراعاة المنافسة والتطور التكنولوجي...

كيف يتم تحسين الخدمات اللوجستية ضمن سلسلة التوريد في صناعة البترول والغاز؟!.مبدئيا لابد أن يتوفر لدى مسئول التوريدات والدعم اللوجيستي المعرفة العميقة لجميع الأنشطة الفنية والمالية والإدارية داخل قطاع البترول، كما يجب أن يملك القدرة على التحليل والتطوير لوضع الحلول وتحسين الأداء. ثم التعاون والتنسيق التام بين مسئولي الخدمات والمشتريات والمالية والنقل ونظم المعلومات لتلبية الاحتياجات المحددة بشكل دقيق وفى وقت قياسي مع مرعاة معايير الجودة. أي يتطلب نجاح مهمة تقديم الخدمات اللوجستية إدارة واعية مدربة لديها قاعدة قوية من البيانات تضع نصب عينها تحقيق أقصى استفادة من مواردها، وتعظيم القيمة المضافة بأقل تكلفة دون الإخلال بالمواصفات الفنية القياسية. كما يتطلب الأمر القدرة الفائقة على إدارة الوقت والتكاليف وتحقيق التوازن بين الإمكانيات المتاحة والأهداف المرجوة والمتطلبات الطارئة بكفاءة وفاعلية...

ولا يخفى على أحد أهمية الربط الإلكتروني بين أنشطة ومراحل الدعم اللوجيستي المختلفة مثل قاعدة بيانات العملاء وأوامر الشراء والنقل والمخزون والحسابات والجمارك، ليتوفر لدى الإدارة وجميع أفرادها القدرة على التحكم والتتبع ومن ثم اتخاذ القرار الحكيم فى أسرع وقت. إضافة إلى ما سبق، يُعد التدريب غير التقليدي والعملي للعاملين من الضروريات لتحقيق الاستفادة القصوى من الموارد المتاحة. كما أن مجاراة المدارس الفكرية الحديثة فى حقلي المشتريات والمخازن والإطلاع على النماذج الجديدة للممارسات اللوجستية يساعد على التنوع فى حيز التنفيذ وإسقاط الحواجز النمطية فى الأداء. ولأهمية العمالة الماهرة، يتراوح الراتب السنوي للمدراء فى مجال اللوجستيات ما بين 50 ألف إلى 65 ألف جنيها استرليني...

أما عن أهمية دور إدارة سلسلة التوريد والأعمال اللوجيستية في صناعة النفط والغاز، فيمكن القول بأن عمليات الدعم اللوجيستي المتخصصة تساعد على الحد من الفاقد وتقليل المخاطر فى صناعات البترول والغاز ذات الكثافة الرأسمالية العالية. كما تساعد العمالة الماهرة على معالجة المشكلات ومواجهة الأزمات وتأمين احتياجات صناعات المنبع فى القطاع النفطي من المعدات والمستلزمات اللازمة لاستمرار العمليات الإنتاجية بشكل أفضل وأسهل وأسرع، بالإضافة إلى صناعات المصب حيث الشحن والنقل والتوزيع لتحقيق أقصى ربحية. ويلعب الأفراد ذوي الكفاءات والفكر المنظم هنا دوراً كبيرا فى عملية اتخاذ القرار من خلال التنسيق والإرشاد والمتابعة ثم التنفيذ فى نهاية المطاف.
وقد أشار تقرير "مرونة سلاسل التوريد وإستمرارية الأعمال" إلى نتيجة بحث استقصائي أجرى على إحدى الشركات حيث قدرت تكلفة تعطل سلاسل الإمداد خلال عام 2016 أكثر من مليون جنيه استرليني وتمثل14٪ إلى 34٪ من إجمالى تكاليف الشركة. كما أشار التقرير الذى عرض تحليلا للمخاطر التى تعرضت لها إحدى شركات الطاقة الأوربية عند إنشاء مشروع مزرعة رياح إلى أزمة تأخر توريد المعدات اللازمة للبناء (مثل الأبراج، وتوربينات، شفرات، المقاولين المهرة، إلخ)، أي تمثلت أكبر التحديات أمام الشركة فى قصور الإدارة عن توفير الخدمات اللوجستية خلال عمليات الإمداد والطوارئ والتى لم تكن جميعها تحت نطاق السيطرة مما كبدها تكاليف إضافية.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي