ثروت راغب : جهود الرئيس السيسي الخارجية انعكست بتأمين احتياجات البلاد من الطاقة

Print


ثروت راغب : جهود الرئيس السيسي الخارجية انعكست بتأمين احتياجات البلاد من الطاقة
ثروت راغب : جهود الرئيس السيسي الخارجية انعكست بتأمين احتياجات البلاد من الطاقة



ميساء البنا :

قال الدكتور ثروت راغب  أستاذ هندسة الطاقة والبترول بالجامعة البريطانية ، إن الجولات الرئاسية المكوكية التى يقوم بها الرئيس السيسي منذ توليه الحكم فى 2014 حتى الآن، فتحت الباب أمام استثمارات كبيرة وواعدة فى مجال الطاقة وانعكست بنجاح على تأمين احتياجات البلاد الإستراتيجية من مصادر الطاقة  فى وقت مرت به البلاد بنقص حاد فى الغاز والكهرباء .

 

وأوضح "راغب"، فى تصريحات للمستقبل البترولى، أن اللقاءات السياسية المباشرة بين الرئيس السيسي والمستثمرين من الدول الأخري أعطت الثقة بجذب مزيد الاستثمارات فى مجال الغاز فضلاً عن تدشين مشروعات استراتيجية كمشروع الضبعة النووى الموقع عقده  19 نوفمبر 2015 متضمنة الإتفاقية 4 مفاعلات من الجيل الجديد "3+"، بقدرة 1200 ميغاواط لكل مفاعل، وعلى أن يتم تشغيل أول مفاعل في عام 2026، ومن المتوقع أن تبلغ القيمة الكلية للمشروع 20 - 25 مليار دولار.

 

مؤشراً إلى إيجابية اللقاءات الخارجية التى أثمرت عن إعلان شركة روس أتوم الروسية اليوم عن إفتتاح مكتب لها فى القاهرة فى إطار متابعة مشروع الطاقة الكهروذرية، إضافة إلى توقيع مصر اليوم مع السعودية اتفاق شركة أكواباور لإنشاء محطة كهرباء فى محافظة الأقصر باستثمارات تبلغ نحو 2.3 مليار دولار.

 

فضلاً عن افتتاح ثلاث محطات جديدة للكهرباء فى يوليو  الماضى بتكلفة إجمالية سبعة مليارات دولار في إطار الخطة الاستراتيجية .

 

و لفت "أستاذ هندسة البترول والطاقة"، إلى أن لقاء الرئيس السيسي مع رؤساء شركات النفط الأمريكية الكبري على هامش اجتماعات الجمعية العمومية بالأمم المتحدة الأخيرة  سيفتح المجال أمام استثمارات فى منطقة غرب المتوسط والتى يجرى حالياً فى مياهها عمليات المسح السيزمى لطرح المناقصات


وجدير بالذكر أن زيارات السيسي الخارجية منذ تولية رئاسة الحكم عام 2014 حتى الآن،  بلغ عددها الإجمالى 88 زيارة عربية وإفريقية وأوروبية وآسيوية وأمريكية.


 

فقد أجرى الرئيس 10 جولات خارجية عام 2014، فى العديد من الدول العربية "السعودية - الأردن - السودان  - الجزائر"، والإفريقية وأبرزها غينيا الاستوائية، وأوروبية "روسيا - فرنسا – إيطاليا"، والولايات المتحدة الأمريكية ثم الصين.

 

كما زار الرئيس السيسى 29 دولة عربية وإفريقية وأوروبية وأمريكية وآسيوية عام 2015، بالإضافة لـ 14 زيارة خارجية العام قبل الماضى 2016، شملت عربيًا "السودان والإمارات والسعودية"، وإفريقيًا "أوغندا وغينيا الاستوائية ورواندا وإثيوبيا"، ثم البرتغال أوروبيًا، وآسيويًا "الصين والهند وكوريا الجنوبية وكازاخستان واليابان"، ثم الولايات المتحدة الأمريكية.

 

إضافة  إلى أن الرئيس أجرى 19 جولة خارجية العام الماضى 2017، ثم 16 زيارة خارجية منذ بداية 2018 حتى الآن، آخرها زياراته إلى العاصمة الألمانية برلين.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي