حكمة اليوم..القافلة تسير والكلاب تعوي

Print


حكمة اليوم..القافلة تسير والكلاب تعوي
حكمة اليوم..القافلة تسير والكلاب تعوي



طريق النجاح لا يعرف العراقيل.. فالقافلة التي تصبو لتحقيق هدفها لا يهمها الكلاب التي تعترض طريقها .. فصراخ الكلاب وعويلها لا يتأتي من قوتها .. بل يتأتى من خوفها ... والأُسد تجلس في الغابات قريرة العينين .. ولا يعنيها عويل غيرها من الحيوانات .. لأنها تدرك قدرها وأهميتها .. فهي إن انتفضت .. فإن في زائيرها زلزلة لغيرها.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي