د سلوى عمر تكتب: برود الأعصاب نعمة

Print


د سلوى عمر تكتب: برود الأعصاب نعمة
د.سلوى عمر



برود الأعصاب اصبح نعمة يحسد عليها كل من يتحلى به...فقد أصبحت الحياة مليئة بالضغوط...ضغوط فى الحياة العامة من إنهاء إجراءات فى المصالح الحكومية، القيادة التى يجب أن تتحمل فيها أخطائك وأخطاء الآخرين، إلخ.

نضيف إلى ذلك ضغوط العمل..فنشعر بالقلق بسبب الإلتزام بجدول عمل مضغوط...ضغوط من الإلتزام بتأدية عدة مهام فى نفس الوقت وكلهم على قدر عالى من الأهمية.

نشعر بالضغط من بعض المناقشات والمهاترات وكذلك ضغوط التعامل مع بعض الأفراد الذين يؤمنوا بتعرضهم لنظرية المؤامرة على طول الخط.

وقرأت مؤخرا Post ساخر على الfacebook عن كتاب إسمه " كيف تصبج بارد الأعصاب فى عشرة أيام" وكم تمنيت أن يكون ذلك الكتاب موجود على أرض الواقع.


ولاأقاوم أن أتحدث عن أحد مفاهيم الإدارة عن تصنيف تحليل الشخصيات ( عذرا، فالأستاذ الأكاديمى الذى بداخلى يغلب على فى كثير من الأحيان)..فيوجد أشخاص يطلق عليهم Type A Personality وتلك الأشخاص عندها إحساس بالمسئولية و العنصر الزمنى لإنجاز الأمور. منظمين جدا وطموحين ويقبلوا المهام التى يوجد بها تحدى وتنافسية وتستطيع أن بنجز مهام متعددة فى نفس ذات الوقت..وتلك الشخصية تقدم على الأفعال Proactive

على العكس شخصيات يطلق عليها Type B Personality وهى شخصيات متراخية الأعصاب ولا تبالى بالوقت لإنجاز مسئوليتها  وغير منظمين وفى قد يكون مبدع فى بعض الأحيلن. وتلك الشخصية تتصرف من منطلق ردود الأفعالReactive أفضل طبعا التعامل مع Type A Personality ولكنى أقدر واعلم جيدا أن تلك الشخصيات تكون تحت ضغط مستمر وذلك لإلتزامها وإحساسها بالمسئولية. ولكن إحساسها بالمسئولية يجعلها مريحة فى التعامل وخاصة فى محيط العمل ولكن للآسف يكون ذلك على حساب أعصابها.

فياه لو كان هنالك مزيج من هاتين الشخصيتين. شخصية تكون ملتزمة ومحترمة العنصرالزمنى ولكن تتحلى بالهدوء وإستيعاب الضغوط.

ولكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي