رئيــس بتروتريد لــ"المستقبـل البترولــي"لاتوجد سوى لائــحة عمـل واحـدة في الشركـة وندرس ضم السـنتين.

Print


رئيــس بتروتريد لــ"المستقبـل البترولــي"لاتوجد سوى لائــحة عمـل واحـدة في الشركـة وندرس ضم السـنتين.
رئيــس بتروتريد لــ"المستقبـل البترولــي"لاتوجد سوى لائــحة عمـل واحـدة في الشركـة وندرس ضم السـنتين.

كتب: عثمان علام


قبل يوم واحد من إجراء الحوار مع المحاسب جمال خليف رئيس شركة بتروتريد ، كان قد وقع بروتوكول تعاون مع شركة صوت القاهرة ، والذي يهدف إلى تعظيم القيمة المضافة لمنظومة التسويق بشركة بتروتريد للإستفادة من خبرات وكالة إعلانات صوت القاهرة وإستغلال النوافذ الإعلانية المتاحة لدى الطرفين ، خاصةً وأن شركة بتروتريد تمتلك حق الإعلان على فواتير تحصيل الغاز لآكثر من خمسة مليون مشترك والمجلة الإعلانية المتميزة التى ترفق مع فواتير تحصيل الغاز وهذا يتيح الإتفاق لعملاء شركة بتروتريد الإعلان على الخدمات المرئية و المسموعة و الإلكترونية التى تمتلك وكالة إعلانات صوت القاهرة حق الإمتياز الإعلانى لها والتعاون المشترك فى مجال إعلانات الطرق ، وهذا إن دلّ فإنما يدل على سعي رئيس الشركة ومعاونيه لإيجاد قيمة مضافة للشركة ...شركة بتروتريد الأكثر عددا في العمالة والتي واجهتها مشاكل كثيرة منذ عام ٢٠١٠ كانت تحتاج لسياسة إدارية جديدة ، "فمن لوائح متعددة لمشاكل في العلاج لنقص محصلين لسنوات لم تضم لمصنع زيوت كان لم يؤتي ثماره "كل هذا وغيره دفعنا لإجراء حوار مع رئيس الشركة بعد مايقرب من عام لتوليه الشركة ، وإلى النص:

أجرى الحوار-عثمان علام

جمال خليف: عالجنا العجز في المحصلين ، ولاتوجد مشاكل مع العملاء.


س-ماذا عن آخر أخبار بتروتريد؟

باقى لى عدة أيام واكمل العام بشركة بتروتريد ، والحمد لله أصبح الحال غير الحال الأمور لم تكن مستقرة ، وكان يوجد بعض المشاكل ، وتم حل كل هذه المشاكل والعمالة استقرت وأصبحت ملتزمة حالياً ، ونحن نعمل الآن على تطوير بتروتريد. 
س- حدثنا عن خطط التطوير والإصلاح ؟

- إجراءات القراءة والتحصيل كانت بها بعض المشاكل وتم إتخاذ بعض الإجراءات وإعادة هيكلة للعمالة وهيكلة للعملاء ، لانه لابد أن يكون هناك تناسب بين حجم العمالة وحجم العملاء وتم عمل جدولة حتى يكون هناك توازن بين عدد المحصلين وعدد العملاء حتى لا يحدث ما حدث من مشاكل فى السابق ، وتم عمل لجان تفتيش وعن طريقها تم ضبط أداء العاملين ، فبتروتريد قاربت الخمسة ملايين عميل بين منازل وشركات ومصانع ، ومن فترة كان هناك مشكلة فى التحصيل وتم عمل برنامج بالتليفزيون وقدمت طلب إحاطة فى مجلس الشعب فوجدت عدد المتصلين فى البرنامج التليفزيوني ثلاث أشخاص وشكاوى الحكومة سبع شكاوى وهذا ينم على عدم وجود مشاكل ، ولكن تم عمل إعادة هيكلة فى المناطق التى بها عجز ، وبالنسبة لخطة الدولة فى التوسع فى إدخال الغاز الطبيعى للمنازل وهذا يزيد من عدد العملاء بنسبة 10% وقاربنا على 500 ألف عميل وهذا كل سنة وهذا ما دعا لعمل الهيكلة ولجان التفتيش لضبط العمل.
 

س – حدثنا عن معدلات الاداء للعاملين في الشركة ؟

- مؤشرات الشركة هذه السنة فى الزيادة ومعدلات التحصيل زادت بمعدلات غير مسبوقه ونشاط التسويق فى الزيادة والإعلام ونشاط الزيوت وفى نهاية هذه السنة سنجد مؤشرات عالية جداً ، وليس بشهادة العاملين فى بتروتريد فقط ولكن بالأرقام ، فلا يوجد أى مصاريف للشركة فى غير مكانها ، وقد عرض على الوزير برنامج عن تطوير وأعادة هيكلة الشركات فى الوزارة وكانت شركة بتروتريد من أنجح الشركات التى أعادت هيكلتها وتطورها من نفسها ، وسيادة الوزير شكرنا على مجهودنا داخل الشركة لأننا أستطعنا أن نتجاوز المحنة التى كانت بالشركة وحققنا نجاحات كبيرة .
 س- لديكم عجز في المحصلين فكيف تقومون بتغطية هذا العجز بهذا العدد القليل؟

- نأخد الأنشطة التى العمل بها قليل وعدد العمالة كبير ونحولهم للقراءة والتحصيل ، وكان يوجد نشاط مثل نشاط المحطات وتم إستحداثه بعد الثورة للسيطرة على عمليات تهريب المنتجات التى  كانت تهرب لغزة وغيرها فهذا النشاط ذهب للأجهزة الأمنية حالياً فأخذت العاملين فى هذه الأماكن للعمل فى القراءة والتحصيل ، ويتم تصنيف العمالة من حيث السن والمؤهل ومركزه بالعمل وصغير السن يقوم بالقراءة والتحصيل أما الأكبر سناً فيقوم بالعمل فى لجان التفتيش وهى لجان تقوم بمتابعة القارئ والمحصل .

مشكلة العلاج الطبي الأسري أنتهت وبابي مفتوح لأي شكوى.

 س- كيف يتم تعويض ما كانت تدفعه هيئة البترول لكم فى المحطات؟

- كان يدفع مقابل المراقبة على محطات البنزين على مستوى الدولة والهيئة كل يوم فى تطور ونحن نحصّل الغاز لهيئة البترول وهذا يتم تعويضه من عمولة التحصيل عن طريق إيجاس والهيئة .
س- كيف يتم سد الفجوة بين مرتبات العاملين ودخل الشركة ؟

في سبيل ذلك لم نكتفى بالقراءة والتحصيل فقط ولكن أضفنا أنشطة جديدة ، وتم إنشاء مصنع بتكلفة 140 مليون جنية لأدارة الزيوت فى عجرود بالسويس ، وبهذا تكون بتروتريد لها حق الحصول على الزيوت المستعملة ولو زيت خفيف يذهب لشركة الإسكندرية للبترول أو شركة السويس ويعاد تكريرة ويخرج منه منتجات خفيفة أخرى توفر عملة صعبة لهيئة البترول و الدولة ، وغذا كان منتج ثقيل يدخل فى صناعة المازوت عن طريق شركة أموك وأيضاً يوفر عملة صعبة للدولة ، واذا كان من المواد الخطرة يذهب لشركات متخصصة حتى يتم التخلص الآمن لهذة المواد الخطرة سواء بالحرق أو بالدفن فى المدافن الصحية. 
س – بكم يقدر دخل الشركة من الزيوت المستعملة؟

-حالياً ليست بالنسبة العالية لأن آليات السوق متذبذة ، ولكن هناك تنسيق مع نيابة العمليات بالهيئة والتجارة الداخلية ونيابة البيئة فى الهيئة , وفى وقت قريب سيتم تجميع كل الزيوت الموجودة فى السوق ونأخذ هذه الزيوت من محطات البنزين والشركات والموانئ ، وهذه الكمية تتعدى الــ 50 ألف طن ، وهذا كله فى مصلحة هيئة البترول ومصلحة الدولة .

س - ماذا عن وجود أكثر من لائحة في الشركة ؟

-أى شركة بها الكثافة العمالية الموجودة فى بتروتريد يجب أن تجد بها بعض المشاكل وكان هناك بعض المطالب للعاملين عندما توليت الشركة مثل وجود ثلاث لوائح ولكن بالدراسة لم نجد غير لائحة واحده وليست فقط فى شركتنا ولكن منفذة على أربع شركات والعماله فى هذه الشركات قرابة ال 50 ألف عامل ، بالإضافة الى مشكلة التسويات والمؤهلات وكل صاحب حق اخذ حقة ونحن فى سبيلنا لحل مشكلة السنتين وهما قيد الدراسة حتى الآن مع الوزارة ومع هيئة البترول ، لأن هذا القرا مكلف مادياً ، ونحن لا نريد أن نهد ما تم بنائه ، لانه عندما يتم ضم مجموعة يجب أن يضم الباقى وهذا حقهم ولكن لا أريد أن أقول ما نسعى له ولكن بعد الدراسة لأنها تكلفة كبيرة والشركة هى شركة الشباب الموجود حالياً   نحن يتبقى لنا أيام وسنكون خارجها الباقى هم الشباب الموجود إذا قامت الشركة وأرتفعت فلمصلحة العاملين بها وليس لنا نحن وهم من سيجنوا الثمار .
س - وماذا عن البرنامج العلاجى داخل بيتروتريد؟

- هناك  نوعين من البرامج العلاجية علاج العامل والعلاج الأسرى ، فالعامل يعالج فى قطاع البترول من الأف للياء على حساب الشركة التى يعمل بها ،بالنسبة للعلاج الأسرى نحن نساهم بنسب فى العلاج فقط ، وكانوا من قبل يتعاملون مع شركة تأمينية فكانت تعالج الأس حتى  عشرة آلاف جنية فبحثنا عن أحسن خدمة علاجية وتقدمت الشركات بعروضها وتعاقدنا مع شركة ألفاكير وفروعها فى كل أنحاء الجمهورية ورفعنا السعر من 10 آلاف إلى 30 ألف جنية وكل شئ فى بدايتة  به بعض المشاكل ونحن نسعى للقضاء على كل هذه المشاكل .

وزعنا مراقبين المحطات لمواقع أخرى ، وكلاً حسب درجته الوظيفية وسنه.

 

س - الإجتماعات التي تمت في إيجاس لتعديل وهيكلة وضع العاملين ماذا عنها؟

-وعندما توليت الشركة وجدت أكثر من لائحة فعند بداية بتروتريد أتوا بالعاملين من تاون جاس فأخذ نفس المستحقات على لائحة تاون جاس وهذا فى سنة 2001 ، وعندما نادى الرئيس السابق فى عهد المهندس سامح فهمى بالقضاء على البطالة فأخذ على عاتقه هذا الأمر وعين فى قطاع البترول 250 ألف عامل مثل العمالة المؤقته وكانت بمكافأة شاملة وفى سنة 2008 بدأ تزمر العاملين لوجود من يعمل بلائحة قديمة ، وتم عمل لائحة موحدة فى شركة بتروتريد ليتساوى الكل ببعضه ويلغى كل ما يخالف ذلك حتى وصل عدد العمالة فى شركة بتروتريد 5600 عامل وفى 2010 حتى يتم إستيعاب البطالة وصلنا ل 18 ألف عامل ، وبعد الثورة تم عمل لائحة موحدة لشركات بتروتريد وبوتاجاسكو وصيانكو وإبيسكو ووحدنا القديم والجديد ويلغى كل ما يخالف ذلك واتخذنا قرار بها ، وعندما أتيت بتروتريد أخذنا القرار بالدراسة ، فنحن لا نأخذ قرار عشوائى وهذا ما يجعل تأخر القرار حتى يصدر صحيح بدلاً من الإندفاع ويصدر قرار خطأ وأنا شغلى الشاغل العاملين ، ومن خرج من الشركة وعادوا لشركاتهم من 30 إلى 40 شخص ، وكان هناك مزايا فى الراتب وكل هذا الغى وأصبح الجميع متساوى ، ولكن العامل ذات الثلاثين عام خبرة ليس كمثل العامل الخمس سنوات خبرة والصغير عندما يصل لخبرة الموجود حالياً سيكون مرتبه أعلى من العاملين حالياً . 
س -توجد مشاكل كثيرة بين المحصلين والعملاء كيف يتم معالجتها؟

- لاتوجد مشاكل حقيقية ، وعند تطبيق سياسة الثواب والعقاب وربط الحافز بالإنتاج إختفت المشاكل ، والمشاكل التى كانت موجودة كلها هى أخطاء بشرية وكان بعض المحصلين غير مدرب على التعامل مع العملاء ولكن اليوم يوجد دورات تدريبية لتوعية العاملين بكيفية التعامل مع العملاء ، وأصبح هناك أهتمام بالعامل وأصبح هناك مشاركة مجتمعية و تواصل لم يكن موجود بالسابق بين الادارات والعاملين بالشركة ، وتم عمل إحتفالية فى الدلتا وفى القاهرة وأجرنا أستاد فى شبين الكوم وحضر الإحتفالية 1500 عامل من الشركة وإحتفالية القاهرة كانت فى الصالة المغطاة بأستاد القاهرة وقد أمتلئت عن بكرة أبيها من العاملين ببتروتريد ، ومشكلة العاملين الحقيقية ليست الراتب ولكن أحساسهم أنهم منبوذين ولكن هم ابنائنا .


 
س – ألا يوجد مشاكل مع كبار العملاء؟

- نحن نتعامل مع عدد كبير جداً من العملاء الصناعين مثل شركات: الكهرباء و الحديد والصلب والأسمنت والطوب والمنسوجات ولكن هذه السنة فى كبار العملاء تحقق نجاح كبير جداً ووصلنا لمعدلات تحصيل معهم بنسبة 140% قياساً بالسنة السابقة وزادت الموازنة بنسبة 110% قبل نهاية السنة ، ومع إقفال هذه السنة سنجد أرقام لم تحدث من قبل وهذا بالتعاون مع وزارة البترول والتعاون مع قرارات رئيس مجلس الوزراء والتعاون مع إيجاس والتواصل مع كبار العملاء ، فأنا اجتمع مع رؤساء الشركات الكبرى للتواصل ، والشهرين السابقين حققنا معدلات تحصيل غير مسبوقة فى الإصدار الجديد والقديم أيضاً ، فكل القطاعات نتعامل معها حتى القطاع العام بدأ بالعمل معنا .
س - كان هناك مشكله أنكم أصدرتم الفواتير قبل بداية الشهر؟

- لا يوجد إصدار قبل بداية الشهر ، فهو يبدأ من أول يوم بالشهر الجديد حتى نهاية الشهر ، ولكن قبل بداية الشهر لا يحدث أبداً لأنه يوجد خطة ، ونحن متعاقدين مع جهات محترمة بمدة معينة وتاريخ معين ، لا تزيد عن يوم ولا أقل من يوم منها وهى إلتزامات تعاقدية مع جهات كبيرة .
س - هل هناك إضافات مادية على الفاتورة غير أسعار الغار؟

لايوجد بالفاتورة سوى  6 جنبة مصاريف إدارية والباقى الإستهلاك ، بمعنى أن الفاتورة عبارة عن إستهلاكك + 6 جنية مصاريف إدارية ، والشرائح من أول 40 متر ب75 قرش ومن 50 إلى 75 متر ب 1.5جنية وأكثر من ذلك ب 2 جنية ، وكنا من قبل نستخدم الأنبوبة الواحدة بالبوتاجاز والثانية بالسخان وسعتها 12.5 ك ، وبالتالى المستهلك العادى سيدخل فى الشريحة الأولى ، وشركة بتروتريد إصدار وتحصيل فواتير فقط والتوصيل تقوم بها شركات الإمتياز مثل :جاسكو وتاون جاس وغاز مصر وغيرهم.

مصنع الزيوت سيحدث طفرة ولاتوجد مبالغ إضافية على الفاتورة.


س - ما مدى الصعوبة التى يواجهها المحصلون في عمليات التحصيل؟

- هذا موجود في مناطق مثل القاهرة الجديدة ، لأن التوسع فيها توسع أفقى وليس رأسى وينزل المحصل ليحصل 120 فاتورة ولا يجد بالمنطقة اكثر من 5 أو6 منازل فقط ، لأن نسبة الإشغال 20% ، هذه هى المشاكل الحقيقية التى تواجه المحصلين ، وماعدا ذلك لاتوجد مشاكل تواجه المحصلين بالشركة. 
س - ماذا عن مصنع الزيوت هل بدأ العمل به؟

- عندما توليت الشركة  كان قد بدأ العمل ، ولكن نسبة الإنتاج أنا غير راضى عنها لآن نسبة الإنتاج للطاقة التصميمية غير مرضية ، فجئنا بشركة النصر للبترول لدراسة المشاكل بالمصنع وتعاقدنا معها ومع شركة محتكرة للفلاتر وخبير أجنبي لرفع كفاءة المصنع قريباً ، وسنوجه دعوة لسيادة الوزير ولحضراتكم عند الإنتهاء من رفع كفاءة هذا المصنع ، ويوجد أفكار أخرى وخطط أخرى ولكن بعد نقل هذا المصنع نقلة حضارية كبيرة جداً . 
س - هل تودون تكرر التجربة مثلاً في الصعيد؟

- ارتطباطنا بالزيوت يكون حسب مكانها وهى تأتى أكثر من الموانئ ، وأنا ذهبت لأسيوط وقمت بإستأجار مستودع هناك. 
س - هل يوجد تعاون بينكم وبين شركات القطاع؟

يوجد ميزة فى شركات البترول وهى الإنتماء بيننا وبين هيئة البترول ونتائج أعمالنا جميعاً تصب فى هيئة البترول ، فكلنا نسيج واحد ونحن نكمل بعض فلا يجوز أن يكون التكرير لحاله والإنتاج لحاله والتسويق لحاله ولكن كلنا نسيج واحد ونكمل بعض .
س – بشكل عام ماهي المشاكل الموجودة في الشركة ؟

-مشكلة بتروتريد فى عدد العمالة ، حيث يعمل بالشركة قرابة ال 16500 عامل ، ولدينا نوعين من التحصيل :التحصيل من كبار العملاء وهى الشركات والمصانع والمنازل على مستوى الدولة والمنازل تحتاج كثافة عمالية كثير ومواردها ليست كبيرة ، وكبار العملاء مواردها كبيرة وعدد العمالة قليل وهى المورد الرئيسى للشركة .

وصيتي للعاملين:بتروتريد شركتكم ونحن سنمضي وقت ونذهب.


س – ماذا قدمتم لحل هذه المشكلة ؟

- تم إضافة نشاط التسويق بحيث نأخذ الزيوت من شركات البترول ونقوم بتسويقها ، ودخلنا فى الإعلام وتم عمل بروتوكول مع شركة صوت القاهرة وهو التسويق لهم على الفاتورة ، وأسوق للعملاء الخاصين بخصم ، وهذا سيحدث طفرة كبيرة فى إيرادات بتروتريد ، ويوجد أنشطة أخرى مازالت تحت الدراسة وحتى اصعد بالشركة يجب الخروج عن التفكير داخل الصندوق وأكون منافس أيضاً فى السوق . 
س – ماهى الكلمة التى تريد توجيهها للعاملين ؟

- يوجد نظرة تفائلية كبيرة للشركة ودائماً أوصى بها العاملين معى ، نحن نبذل مجهود كبير ونعمل ليل نهار لتطوير الشركة والنظرة المستقبلية للشركة وان من يطرق بابي يجدنى من العاملين جميعاً ، وعند بدايتى كان يوجد سيل من الشكاوى ولكن أصبح الآن لا يوجد لأننا وضعنا ثقة بيننا وبين العاملين بالشركة وهذا هو ماجعل المنظومة تتغير وترتقى ، ونتمنى أن تكون الدولة كلها هكذا ، ويجب أن نقف بجانب الدولة حتى تقوم ، ولكن أود أن أقول أن جميع القائمين على الدولة حالياً بيموتوا لبنائها .




#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي