شعبة المواد البترولية : زيادة أسعار المواد البترولية قادمة ولا صحة لإرجائها

Print


شعبة المواد البترولية : زيادة أسعار المواد البترولية قادمة ولا صحة لإرجائها
شعبة المواد البترولية : زيادة أسعار المواد البترولية قادمة ولا صحة لإرجائها



أكد الدكتور حسام عرفات رئيس شعبة المواد البترولية باتحاد الغرف التجارية، أنه لا صحة لإرجاء زيادة المواد البترولية قائلا: " الزيادة قادمة "، ولكن الموعد ونسب الزيادة ستقرها الحكومة.

وقال عرفات  انه شخصيا مع زيادة أسعار المواد البترولية "المحروقات"، ولكن بشرط دراستها بشكل سليم، حتى لا تؤثر على زيادة أسعار السلع والخدمات.

واشار عرفات الى ان زيادة أسعار المواد البترولية لا تتعلق فقط بالسيارات الخاصة ، فعدد السيارات الخاصة في مصر لا يزيد عن 5 ملايين سيارة، ولكن عامة المواطنين يستخدمون المواصلات العامة بكافة أشكالها، ولذا يجب حماية المواطنين من الزيادة الكبيرة في اسعار المواصلات العامة والخاصة.

واوضح ان دغم المواد البترولية يصل الى 146 مليار جنيه، ولايمكن ان تتحملة الموازنة العامة، ولذا لابد من تحريك الاسعار مع الحفاظ على الزيادة الطفيفة في السولار والغاز.

وقال ان السولار والغاز يرتبط بشكل مباشر مع حركة التجارة الداخلية، والسولار عصب الانتاج، ولذا الزيادة لابد ان تكون محسوبة ومدروسة بشكل سليم.

وطالب عرفات بضرورة انتهاء حصر المستحقين للدعم من اجل ضمان وصول الدعم لمستحقيه.

يذكر انه انتشرت أخبار في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بأرجاء الحكومة لبرنامج تحرير اسعار المحروقات والطاقة، على ان يتم تطبيقه العام القادم بشكل كامل.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي