عمرو مصطفى: أرباح أموك زادت 37بالمئة عن العام الماضي..ونستفيد من أرتفاع أسعار البترول

Print


عمرو مصطفى: أرباح أموك زادت 37بالمئة عن العام الماضي..ونستفيد من أرتفاع أسعار البترول
عمرو مصطفى: أرباح أموك زادت 37بالمئة عن العام الماضي..ونستفيد من أرتفاع أسعار البترول



كريم عثمان:

برامج للسلامة والصحة وإدارة للإستثمار لتعظيم قيمة السهم.

قال الكيميائي عمرو مصطفى رئيس شركة الإسكندرية للزيوت المعدنية "أموك"، أن النصف الأخير من عام 2017 شهد طفرة في نتائج الأعمال، حيث تم تحقيق 745 مليون جنيه في أرباح الشركة، بزيادة 37% عن العام المنقضي.
وأوضح رئيس أموك أن ذلك نتيجة
الأهتمام بالمنتجات الخفيفة على حساب المنتجات الثقيلة مثل السولار والنافتا والبوتاجاز، فقد اتتجنا 35 ألف طن بدل من 28 ألف طن من البوتاجاز، ومن السولار انتجنا 430 ألف طن بدلاً من 400 ألف طن، والنافتا أنتجنا 82 بدلاً من 82 ألف طن، كل هذا يمثل الفرق بين هذه المنتجات والمازوت، وهو ما يقدر بحوالي 200 دولار فى الطن .


عمليات التكرير:
وعن التكرير قال عمرو مصطفى، تم تكرير حوالى مليون ونصف برميل حتى الآن، من خام البصرة أو الإستيراد الخارجى في معمل ميدور، بحيث كنا نأخذ الهام من الهيئة ونكرره لحسابنا ثم نقوم ببيعه للهيئة كمنتج نهائي، كما تم الإنتهاء من المرحلة الأولى من مشروع تطوير وحدة إنتاج السولار بتغيير العامل المساعد وهذا أدى إلى زيادة الأرباح حوالى 10 مليون دولار سنوياً، وتم الإتفاق مع هيئة البترول على تعديل العقد وبيع المنتجات للهيئة والسوق المحلى.
وأكد عمرو مصطفى أن أموك لديها برنامج تدريبي للعاملين فى الصحة والسلامة وأعداد القادة، بالإضافة إلى تدريبات فى الجوانب الفنية والمالية  والإدارية، بالإضافة إلى الإدارة العامة الجديدة للإستثمار والتي تم تكوينها مؤخراً، وتعمل فى البورصة وأغلبها من الشباب وساهمت هذه الإدارة فى التسويق ونجحت فى توصيل حجم الصناديق الاستثمارية سواء داخلية أو خارجية من 9% إلى 11.5% وتستهدف عدد الصناديق بحيث يكون سهم أموك سهم استثمارى بديلاً عن المضارية فى البورصة  .

أشار رئيس أموك أن أرتفاع أسعار الخام ساهم فى أرتفاع الأرباح، لكنه قد يضر بالدعم.




#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي