في ذكرى ميلادها ال120 ...أم كلثوم "أقولك ايه عن الشوق"

Print


في ذكرى ميلادها ال120 ...أم كلثوم "أقولك ايه عن الشوق"
في ذكرى ميلادها ال120 ...أم كلثوم "أقولك ايه عن الشوق"



"هذه ليلتي وحلم حياتى بين ماض من الزمان وأت" بهذا البيت بدأت سيدة الغناء العربى أم كلثوم أغنيتها " هذه ليلتى "، واليوم هو ذكرى ميلاد كوكب الشرق، التى تعتبر أهم أيقونات الغناء فى العالم، وواحدة من أهم الكنوز الفنية التى عرفتها مصر. 


أم كلثوم أسمها الحقيقي فاطمة إبراهيم البلتاجي ولقبت بكوكب الشرق وسيدة الغناء العربي ولدت في مصر في محافظة الدقهلية في 31 ديسمبر 1898. 


ذاع صيتها منذ الصغر حين كان عملها مجرد مصدر دخل إضافي للأسرة و انتقلت للقاهرة مع والدها في عام 1916 لإحياء ليالي رمضان وكانت هي الخطوة الأولى في مشوارها الفني، حيث أحيت ليلة الإسراء والمعراج بقصر عز الدين يكن باشا وأعطتها سيدة القصر خاتما ذهبيا وتلقت أم كلثوم 3 جنيهات أجرا لها. 


كان أول من لحن لأم كلثوم أحمد صبري النجريدي طبيب أسنان يهوى الموسيقي وقامت بغناء مونولوج عام 1928 "إن كنت أسامح وأنسى الآسية" وحققت الأسطوانة أعلى مبيعات وقتها على الإطلاق وأصبح اسم أم كلثوم يدوي بقوة في الساحة الغنائية. 


وقامت ايضا أم كلثوم بتلحين أغنية "على عيني الهجر" لنفسها عام 1928 كما لحن لها السنباطي ما يقرب من 40 عام ويكاد يكون هو ملحنها الوحيد في فترة الخمسينات 


تم منع إذاعة أغاني أم كلثوم من الإذاعة نهائيا وطردها من منصب نقيبة الموسيقيين باعتبارها مطربة العهد البائد بعد حدوث ثورة تامة اجتاحت مصر وتم التعامل بعدوانية شديدة مع كل ما يخص عهد الملك السابق. 


كان ميلاد أم كلثوم بداية مرحلة جديدة في الأغنية، لقد كان الغناء ركيكاً يتناول معاني مبتذلة علي أنغام «أمان يا لا لالي».


جاءت أم كلثوم إلي مصر 1923 وعمرها لم يتجاوز 19 عاما بعد أن اكتشف والدها الشيخ ابراهيم البلتاجي حلاوة وقوة صوتها، في تلك الفترة كانت منيرة المهدية تتربع علي عرش الغناء في مصر. 


جاءت ام كلثوم وتلقف موهبتها الموسيقار محمد القصبجي ومعه الشيخ زكريا أحمد وبعد فترة قليلة الشاعر أحمد رامي، واستطاعت في فترة وجيزة ومعها الموسيقار الراحل محمد الوهاب تنقية اذان المستمعين بكلمات راقية وأصوات عذبة.


أم كلثوم كانت هدية من السماء، أغانيها الأولي جذبت كافة المستمعين منها «الصبر تفضحه عيونه» «إن كنت أسامح» النوم يداعب عيون  حبيبي، علي بلد المحبوب...واتجهت للسينما مع بداية الأربعينيات حيث قامت ببطولة 6 أفلام: نشيد الأمل، عايدة، دنانير، سلامة، وأخيراً فاطمة.


تجاوز عمر أم كلثوم الفني النصف قرن كانت عبارة عن مشوار من المجد لم تصل اليه أي مطربة في التاريخ، حيث غنت أكثر من100 أغنية معظمها خالد في وجدان الملايين استطاعت الارتقاء باحساس ومشاعر بل ولغة الملايين، من خلال أعذب الكلمات سواء في القصائد أو الغناء العامي، لقد كان صوتها كان بكل المقاييس.


استطاعت كوكب الشرق أن تطور نفسها باستمرار حتي بعد أن تعدت السبعين عاماً، نذكر منها: روائعها الغنائية «الأطلال»، «انت عمري»، «سيرة الحب»، «هذه ليلتي». «رق الحبيب»، «أمل حياتي»، «أغداً ألقاك»،"كل ليلة وكل يوم"، «ذكريات»، «أقولك ايه عن الشوق»، «رباعيات الخيام»، «هجرتك»، «الحب كدة»، «انت  الحب»، «فكروني»، «ظلمنا الحب»، «بعيد عنك»، «للصبر حدود»، «فات الميعاد»، «ألف ليلة وليلة»، «يامسهرني»، أقبل الليل، «القلب يعشق كل جميل»،  «ليلة حب» وأخيرا «حكم علينا الهوي».


رحلت أم كلثوم عن دنيانا يوم الاثنين 3 فبراير 1975. ومازال صوتها خالداً في الوجدان نسمعها كل يوم وكل ليلة، ننهل من فنها الخالد، فقد كانت ومازالت تمثل الشموخ وقوة مصر الناعمة...رحم الله كوكب الشرق في ذكري ميلادها.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي