قصة حياة عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ

Print


قصة حياة عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ
قصة حياة عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ



بعد حياة علمية حافلة، توفي عالم الفيزياء البريطاني الشهير، ستيفن هوكينغ، الذي صارع مرض العصبون الحركي معظم حياته، عن عمر ناهز 76 عاما.


درس ستيفن هوكينغ، الذي ولد عام 1942، الفيزياء في جامعة أكسفورد، والتحق بعد ذلك بجامعة كامبريدج لاستكمال دراسته العليا في علوم الكون.


وفي سن 22 عاما، أصيب هوكينغ بمرض العصبون الحركي النادر. وبينما كان يستعد لزفافه من زوجته الأولى، جين، التي تظهر معه في الصورة، توقع الأطباء أنه لن يعيش طويلا، لكن علاقتهما الزوجية استمرت 26 عاما، وأنجبا ثلاثة أطفال.


استخدم الفيزيائي كرسيا متحركا في معظم سنوات حياته، ولم يكن تستطيع الكلام إلا عبر جهاز تركيب أصوات. وذاع صيت هوكينغ عندما نشر كتابه "موجز لتاريخ الزمن" عام 1988، الذي بيع منه أكثر من عشرة ملايين نسخة.


تزوج هوكينغ بعد ذلك من إحدى ممرضاته، وهي إلين ماسون، عام 1995، واستمر زواجهما 11 عاما قبل أن ينفصلا.


وفي عام 2007، أصبح هوكينغ أول شخص مصاب بالشلل الرباعي يخوض تجربة انعدام الوزن على متن طائرة، صُممت خصيصا لمحاكاة انعدام الجاذبية. وقال حينها: "أعتقد بأن الجنس البشري لن يكون له مستقبل ما لم يعش في الفضاء."


وألقى الفيزيائي الشهير محاضرات في عدة جامعات حول العالم، منها جامعة جورج واشنطن عام 2008.


كما فاز هوكينغ بجوائز كثيرة في الرياضيات والعلوم. وفي عام 2009، منحه الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، وسام الحرية الرئاسي.


كذلك التقى هوكينغ ملكة بريطانيا، الملكة إليزابيث، عام 2014 خلال حفل خيري في قصر سانت جيمس.


وكانت قصة حياة هوكينغ موضوع فيلم "نظرية كل شيء"، الذي طُرح للعرض في عام 2014، ولعب فيه دور البطولة الممثل إيدي ريدماين، الذي يظهر مع هوكينغ في الصورة.


وأخيرا، في عام 2017، تحدث هوكينغ إلى الجماهير في هونغ كونغ عبر عرض ثلاثي الأبعاد، بُث مباشرة من مكتبه في كامبريدج. وبعد وفاته قال أبناؤه: "سيعيش عمل والدنا وتراثه لسنوات عديدة."


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي