كلمتين ونص...الجنرال"نبيل عفيفي"!!!

Print


كلمتين ونص...الجنرال"نبيل عفيفي"!!!
كلمتين ونص...الجنرال"نبيل عفيفي"!!!



عثمان علام:

بالرغم من الإنجازات التي تحققت ، وبالرغم من المحاولات الجادة للمهندس نبيل عفيفي لتطوير الأداء ورفع مستوى شركة الإسكندرية للبترول ، إلا أنني أعتقد أن كل ذلك لم يرضي طموحات الرجل الذي تمنينا له أن يتولى كيان ضخم كالقابضة للبتروكيماويات حتى نرى صولاته وجولاته.

كانت نظرية خاطئة عند أختياره رئيساً للإسكندرية للبترول "مع كامل الإحترام لهذا الكيان العتيق" ، بل أجزم أنها كانت محاولة لكبت طموحات الرجل ، بل كانت مؤامرة على أحلام تمنى لو حققها قبل المعاش.

أبلى عفيفي بلاءً حسناً في إيبروم ، وحاول جاهداً تطبيق ذات المنهج في إسكندرية للبترول، لكن تسببت اللوائح والقوانين العقيمة في وأد أفكاره ، كنا نأمل في توليه رئاسة "ميدور" لنرى إنجازاً بجد ، كنا نراهن على البتروكيماويات إذا تولى إدارتها، كنا نمني أنفسنا بالكثير لو أن نبيل عفيفي أصبح حر طليق عبر قوانين سهلة وفضفاضة.

ورغم كل هذا ، لايزال نبيل عفيفي يغرد بما يملك من قوة وعزيمة ليترك خلفه شيئ طيب وجميل تتناقله الأجيال عبر الأزمان.

وأشهد أنه منذ أن وطأت قدماه معمل الإسكندرية وهو لايمل العمل، حتى المنطقة الجغرافية كانت جزء أصيل من أهتماماته، حتى مستشفى البترول حاول فيها محاولات الفارس الشجاع، لكن ظلت القرارات المعوقة هي من تكسر تابوهات عفيفي.

ولكن عذراً، فقد جلس على كراسي موسيقية أقوام ماكنا نسمع عنهم وقت أن كان السماع يشجي الأذهان، بينما غاب عن الكراسي أخرون كانوا نغمات في زمن جميل...ويبقى أن نقول ل"عفيفي"، ستظل الجنرال الذي يغزل برجل حمار!!!


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي