كلمتين ونص... نيلسون مانديلا واختبار القيادات

Print


كلمتين ونص... نيلسون مانديلا واختبار القيادات
كلمتين ونص... نيلسون مانديلا واختبار القيادات



عثمان علام:


ربما تصلح هذه القصة لتكون ضمن مقررات الاختبارات التي يخضع لها القيادات البترولية هذه الأيام، فهي ليست فقط تدل على سرعة البديهة في الرد، ولكن على الذكاء الخارق في الرد المُسكِت، وهذا إن توفر في شخص فهو كفيل بتحويله لقائد ناجح يستطيع إتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب دون الحاجة حتى إلى التفكير .


عندما كان نيلسون مانديلا يدرس الحقوق في الجامعة، كان أحد الأساتذة ، واسمه "بيتر" وهو أبيض البشرة يكرهه بشدة...وفي أحد الأيام ، كان الأستاذ بيتر يتناول طعام الغذاء في مقصف الجامعة، فاقترب منه نيلسون مانديلا حاملًا طعامه وجلس بقربه ، فقال له الأستاذ بيتر: يبدو أنك لا تفهم يا سيد مانديلا أن الخنزير و الطير لا يجلسان معاً ليأكلا الطعام ، نظر إليه مانديلا وأجابه بهدوء:

لا تقلق أيها الأستاذ ، فسأطير بعيدًا عنك، ثم ذهب وجلس إلى طاولة أخرى، لم يتحمل الأستاذ جواب مانديلا فقرر الانتقام منه


وفي اليوم التالي، طرح الأستاذ ( بيتر ) سؤالًا على مانديلا: سيد مانديلا: إذا كنت تمشي في الطريق و وجدت صندوقًا وداخل هذا الصندوق كيسان، الكيس الأول فيه المال، والكيس الثاني فيه الحكمة، أي كيس تختار؟؟!...من دون تردد.. أجابه مانديلا، طبعًا سآخذ كيس المال؛ ابتسم الأستاذ وقال ساخرًا منه: لو كنت مكانك لأخذت كيس الحكمة، بكل برودة أجابه مانديلا : كل إنسان يأخذ ما ينقصه... في هذه الأثناء، كان الأستاذ بيتر يستشيط غضبًا وحقدًا لدرجة أنه كتب على ورقة الامتحان الخاصة بمانديلا "غبي" وأعطاها له أخذ مانديلا ورقة الامتحان ، وحاول أن يبقى هادئًا جالسًا إلى طاولته ، بعد بضع دقائق وقف مانديلا واتجه نحو الأستاذ وقال له بنبرةٍ مهذبةز: أستاذ بيتر، لقد وقعت على الورقة باسمك، لكنك لم تضع لي علامة تقييم !!


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي