لواء حسام سلامه يكتب: الإنطلاق نحو الأفضل بترولياً وغازياً

Print


لواء حسام سلامه يكتب: الإنطلاق نحو الأفضل بترولياً وغازياً
لواء حسام سلامه يكتب: الإنطلاق نحو الأفضل بترولياً وغازياً



تخطو مصر الآن  خطوات ثابتة نحو مستقبل جديد يهدف الى التطوروالأزدهار، ويعتمد على زيادة فرص الأستثمار لضمان مستقبل أقتصادى مستقر خاصةً بعد السنوات العجاف اللاتي عشناها وتعثرنا فيها كثيراً


وقد حاولت مصرأعادة بنيتها التحتيه لتستوعب مشروعات ضخمة على أرضها ووضح ذلك فى التقدم الذى بدأ يتضح حالياً والذى للأسف لم يسلط عليه الضوء بما يتناسب معه، فمصر تقدمت فى مستويات كثيرة نتيجه للمشروعات والآصلاحات التى تمت مؤخراً، وقد وضح ذلك خلال التقارير العالمية المتخصصة فى رصد وتحليل الأصلاحات فى جميع الدول ، وأخر أحصائيه فى تقارير المنافسة الدولية للعام الحالى 2017/2018 بالمقارنة مع العام 2014/2015 تحسن جودة الطرق من المركز 118 الى المركز 75 وتحسن فى البنية التحتية للموانئ من المركز 66 الى المركز 41 وتحسن جودة امدادات الكهرباء من المركز 121 الى المركز 63 وتحسن مستوى البنية التحتيه من المركز 125 الى المركز رقم 71


وتنفذ مصر حالياً برنامج طموح للإصلاح الأقتصادى يتبعه إجراءات أقتصادية صارمة مثل رفع الدعم على معظم السلع وتعويم الجنية المصرى ورفع الفائدة ورفع أسعار الطاقة ، ثم تغيير قوانين الأستثمار وتسهيل إجراءات أستخراج الترخيص للشركات ، الأمر الذى أدى الى رفع التصنيف الإئتمانى (موديز ) على النظرة المستقبلية من مستقر الى ايجابى، وأكدت ان التصنيف الإئتمانى لنا هو ‪B3 ‬ ، وقد أعلنت المجموعة المالية هيرمس ( أكبر بنوك الإستثمار فى أفريقيا والشرق الأوسط ) أن مصر ستشهد فى العام القادم إنفراجه أقتصادية وجنى ثمار الأصلاح الأقتصادى ، الذى سيظهر

فى معدل التضخم وتقلص عجز ميزان التجاري وتحسن قيمة الجنية امام الدولار وسينشط قطاع السياحة والنشاط الصناعى ، ويتوقع هيرمس زيادة معدل النمو الى 4.8 % وتراجع معدل التضخم الى 20.9% فى 2018 وفى عام 2019 سيكون 10.5% وهى مؤشرات جيده جدا .

وعلى مستوى الغاز الطبيعى فنجد ان مصر أستطاعت الوصول الى أكتفاء ذاتى من الغاز الطبيعى واننا لن نستورد غاز بعد ذلك كما أن مصر تستهدف أن تكون المركز الرئيسى لتجميع وصناعة الغاز فى العالم بحيث تجمع الغاز من المناطق والدول المختلفة وتصنعه وتعيد تصديره مرة أخرى ، وهو أمر يدر علينا أرباح كبيرة ، أما فى مجال البترول فمصر تنتظر المزيد من الإكتشافات البتروليه سواء فى البحر الأحمر بعد إعادة ترسيم الحدود البحرية المصرية السعوديه والاسراع فى عمل مسح سيزمى للبحر الأحمر وينتظر البدء فى عمليات تنقيب جديدة ، وفى الصحراء الغربية فهناك مؤشرات واعدة لأستخراج كمية كبير من البترول الخام وقد بدأت بالفعل شركة اباتشى العالمية فى الأجراءات الخاصة بذلك .


أن ما تحمله المواطن المصرى فى السنوات الأخيرة يفوق تحمل كثير من الشعوب ولكن إيماننا بوطننا وبالعمل على النهوض به أعطانا قوة صبر وتحمل شديدة كما أن المؤامرات التى عشناها ومازالت تحاك ضدنا تعطينا وقود الصبر والعمل لنعبر من هذه الأيام الصعبه ، لكن كل ماهو عظيم يجب أن يكون أمامه عمل عظيم وقدرة عظيمه ونحن نبنى أن شاء الله مستقبل عظيم ، نسأل الله عز وجل أن نرى حصيلة تحملنا وصبرنا وكفاحنا ونسعد بنتائجها ، وسيظل دائما الشعب المصرى هو أعجوبة كل عصر.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي