ماسبيرو يدخل يدخل عصر الإعلام الرقمي بتدشين "البوابة الموحدة" وتغطية شاملة لأخبار البترول

Print


ماسبيرو يدخل يدخل عصر الإعلام الرقمي بتدشين "البوابة الموحدة" وتغطية شاملة لأخبار البترول
ماسبيرو يدخل يدخل عصر الإعلام الرقمي بتدشين "البوابة الموحدة" وتغطية شاملة لأخبار البترول



هدى عبد الغفار صالح

أكد حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام خلال المؤتمر الصحفي الخاص للإعلان عن إطلاق الموقع الموحد للهيئة "بوابة ماسبيرو" الخميس أنه بتدشين المرحلة الأولى للموقع يدخل الإعلام الوطنى مرحلة الإعلام الرقمي التى استخدم فيها أحدث وسائل تكنولوجيا الاتصالات لتوصيل رسالة ماسبيرو الإعلامية لكافة ربوع مصر والعالم أجمع.


وأوضح زين أن الحكومة ممثلة فى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات دعمت مشروع الموقع الذى ينفذ من خلال عدد من الشركات العالمية الكبرى بمصر ليكون وسيلة التواصل الرئيسية بين الوطنية للإعلام وبين المواطنين كافة والجاليات المصرية بالخارج وكذلك بين أجهزة الدولة.


كما أفاد زين أن الموقع يعد بوابة إعلامية إلكترونية تضم عددا من المواقع الإعلامية التى تمثل قطاعات الوطنية للإعلام وتبث من خلالها بشكل مباشر 16 قناة إذاعية وتليفزيونية.


واستطرد قائلا: "يحرص الموقع على تقديم خدمة خبرية متميزة وآنية لأهم وآخر الأخبار من خلال موقع أخبار مصر، كما يتضمن قسم بعنوان "كنوز ماسبيرو" الذى يقدم "ببلوجرافيا" موثقة لأعمال ماسبيرو الإذاعية والتلفزيونية والدرامية ويستعرض السير الذاتية لرموز الإعلام المصرى على مر التاريخ".


جدير بالذكر أن حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام قد أعلن الخميس عن إطلاق الموقع الموحد للهيئة الوطنية للإعلام بقاعة الاجتماعات بمبنى ماسبيرو بحضور الدكتور السيد عزوز نائب رئيس الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات ‫نيابة عن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس ياسر القاضى، ‬والدكتور عمرو طلعت مدير عام شركة "أى بى إم".


ويعتبر الموقع الرسمي للهيئة الوطنية للإعلام هو البوابة الموحدة لكافة القطاعات، حيث يبث المحتوى المرئي والمسموع والمقروء للقطاعات الإعلامية بإتحاد الإذاعة والتليفزيون، كما تقوم محطات التليفزيون والراديو ببث اخباره الانفرادية.


ويتولى رئاسة تحريره الكاتب الصحفي احمد السباعي، وهو احد الرواد الصحفيين بمجلة الإذاعة والتليفزيون، وهو الذي عمل منذ سنوات على أن يكون للإتحاد موقع موحد.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي