وزير التعليم العالي يكرم صلاح بليفربول

Print


وزير التعليم العالي يكرم صلاح بليفربول
د.الشوادفي منصور



د. الشوادفي منصور   

محمد  صلاح  حكاية مصرية جميلة نعيشها هذه الايام ؛ فالمصريون في كل انحاء العالم من يفهمون أو لايفهمون  في كرة القدم  أصبح " مو  صلاح " معشوقهم ومبعث فخرهم وعزهم .

بالامس القريب كنت أشاهد مباريات الفريق الذي أعتز بتشجيعه في انجلترا منذ عام 1982  أثناء بعثتي للدكتوراه بالمملكة المتحدة (بريطانيا) وكان ليفربول الحاصد للبطولات الانجليزية والاوربية انذاك وكان نجمه المفضل ايان راش الايرلندي الجنسية هو معبود جماهير الكرة البريطانية.

محمد صلاح  اليوم تفوق علي ايان راش والسير الخلوق  جاري لينكر الانجليزي وكيفن كيجان نجوم الثمانينات والتسعينات البريطانيين ؛  واصبح معبودا  للجماهير الانجليزية  ليس بأهدافه التي تفوقت علي أهداف ميسي ورنالدو وسحرها وجمالها فقط ؛  ولكن أيضا  بتواضعه وسلوكه الاسلامي الرائع المعتدل وفرعونيته الابداعية الفريدة في تاريخ الانسانية .

خلال الأسابيع الماضية لم أر الشوارع والطرق في مصر  خاوية  مثلما شاهدتها منذ عشرات السنين   في 1990  ومصر في كأس العالم بايطاليا  مع الجوهري العظيم رحمه الله؛ إلا مع صلاح في مبارياته مع ليفربول والمنتخب المصري الحالي   .....ماشاء الله .

الحقيقة أن البعض انتقد الوزير الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي  لزيارته للنجم  محمد صلاح بمقر ناديه بليفربول منذ اسابيع  علي هامش زيارته الرسمية لبعض الجامعات البريطانية لتوقيع بروتوكولات التعاون معها ؛  وتكريمه  للنجم  بدرع الوزارة وشكره علي ما يقدمه لمصر من صورة مشرفة لشاب مصري نجيب . 

انني لم أكن أجعل من عنوان مقالي عن زيارة الوزير لصلاح  بناديه الا لأنها  كان لها وقع رائع علي صلاح  بين زملائه ومدربيه ورئيس ناديه  وعلي الجالية المصرية ببريطانيا  كما أبلغوني بذلك ؛  وأنها رسالة واضحة أن في مصر وزراء ومسئولين علي مستوي المسئولية ؛   وها أنا أشكر الوزير  اليوم علي هذه  اللفتة الكريمة من وزير  شهم وبيفهم سياسة  وذي حس وطني عال.

ليلة امس كان الكابتن شوبير ينادي بأعلي صوته  كيف للدولة ؛ ان تكرم  هذا البطل الذي بعث البهجة في قلوب المصريين بعد أن وصل بالمنتخب لكأس العالم في روسيا ووصل بناديه ليفربول الي ربع نهائي أبطال أوربا؛ ها تعملي ايه ياحكومة؟ ........... ألا قد بلغت اللهم فاشهد .


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي