وزير المالية: حقل ظهر يوفر 2 مليار دولار سنوياً

Print


وزير المالية: حقل ظهر يوفر 2 مليار دولار سنوياً
د.محمد معيط وزير المالية




ميساء البنا


قال وزير المالية  محمد معيط إن حقل ظهر يوفر على مصر نحو150  مليون دولار شهرياً، وما يتراوح بين 1.5 إلى ملياري دولار سنوياً.


 


وأضاف محمد معيط  خلال مؤتمر للمجموعة المالية هيرميس عبر الهاتف، أن معدلات الضرائب ستكون مستقرة خلال السنوات الأربع المقبلة.


وأشار الوزير، إلى أن قانون الإجراءات الضريبية يهدف إلى تبسيط وتوحيد وميكنة الإجراءات الضريبية، وفقاً لإنتربرايز.


وأعلن معيط أن الحكومة ما زالت تعمل على سن تشريع جديد يهدف إلى تسريع تخصيص الأراضي الصناعية.


وكشفت شركة روسنفت الروسية في سبتمبرالماضى ، عن زيادة الطاقة الإنتاجية لحقل ظهر البحري للغاز الطبيعي في مصر بأكثر من 25% إلى أكثر من 56.6 مليون متر مكعب من الغاز يومياً.


كان كونسورتيوم يضم إيني الإيطالية وروسنفت الروسية وبي.بي ومبادلة بالتعاون مع شركات نفط وغاز مصرية بدأ الإنتاج في حقل ظهر، أكبر حقول الغاز في البحر المتوسط، في ديسمبر الماضي.


ومن المتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية في الحقل إلى 76 مليون متر مكعب يومياً بحلول نهاية عام 2019 قبل الموعد المتوقع لذلك.


وأنتج الحقل 3.1 مليار متر مكعب من الغاز في النصف الأول من العام الحالي.


وكان وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، كشف عن ارتفاع  إنتاج حقل ظهر لمستوى ملياري قدم مكعبة غاز طبيعي يومياً.


وأوضح طارق الملا، أن إجمالي ما تم إنفاقه في مشروع ظهر بلغ حتى الوقت الراهن 7.7 مليار دولار، واصفاً ما تحقق بـ"إنجاز قياسي".


وارتفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي بنسبة 10%، بعد زيادة الإمدادات من حقل ظهر البحري ليسجل مستوى 6.6 مليار قدم مكعب، وذلك بعد الزيادة المعلنة في الإمدادات القادمة من حقل ظهر.


وباعت شركة إيني الإيطالية للنفط والغاز حصة 30% من امتياز شروق البحري المصري الذي يضم حقل ظهر إلى شركة روسنفت الروسية، مقابل 1.125 مليار دولار.


وقالت إيني وقتها، إن روسنفت ستسدد لها قيمة مساوية لاستثمارات نفذتها المجموعة الإيطالية بقيمة 450 مليون دولار، وسيكون لديها الخيار لشراء حصة إضافية بنسبة 5% في ظل نفس شروط الصفقة الحالية.


وتقدر حصة إيني بحقل ظهر بنحو 90%، وتنخفض إلى 60% بعد الصفقة، فيما تبلغ حصة بريتش بترليوم البريطانية 10%.


#الكلمات المتعلقة

اضف تعليق

الي الاعلي