Sun,09 Aug 2020

عثمان علام

503400

بحث

السعودية والكويت تبدآن العمل لاستئناف الإنتاج من المنطقة المقسومة

السعودية والكويت تبدآن العمل لاستئناف الإنتاج من المنطقة المقسومة
حقل الخفجي

11:29 pm 02/02/2020

| أهم الأخبار

| 939


أفاد مصدران في قطاع النفط السعودي بأن الكويت والسعودية بدأتا الأعمال التحضيرية لاستئناف إنتاج النفط الخام من حقل الخفجي، الذي تشارك الدولتان في تشغيله بإنتاج تجريبي قرب نهاية شباط (فبراير).

وبحسب "رويترز"، توصلت الكويت والسعودية العام الماضي إلى اتفاق بشأن المنطقة المعروفة بالمنطقة المقسومة، ما يتيح استئناف الإنتاج في حقلين تشارك الدولتان في إدارتهما يمكن أن يضخا ما يصل إلى 0.5 في المائة من إمدادات النفط العالمية.

وذكر مسؤول نفطي بالكويت، طالبا عدم نشر اسمه، أنه سيبدأ إنتاج نحو عشرة آلاف برميل من حقل الخفجي حول 25 شباط (فبراير)، مضيفا أنها "كمية كافية لاختبار كل المنشآت وكفاءتها التشغيلية.. الحقل سيضخ نحو 60 ألف برميل بحلول آب (أغسطس)".

وتابع المسؤول، أنه سيبدأ الإنتاج من حقل الوفرة بواقع عشرة آلاف برميل يوميا في أواخر مارس المقبل ومن المتوقع أن يزيد الإنتاج إلى 80 ألف برميل يوميا من الحقل بعد ستة أشهر من بدء الإنتاج التجريبي.

وأضاف، أنه من المتوقع أن يصل الإنتاج من حقل الخفجي إلى 175 ألف برميل يوميا ومن حقل الوفرة إلى 145 ألف بعد مرور عام من بدء الإنتاج التجريبي.

من جهة أخرى، أعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية أمس تشغيل وحدة تقطير في مصفاة ميناء الأحمدي.

وذكرت وكالة أنباء "بلومبيرج" أن الوحدة الجديدة ستنتج يوميا نحو 72 ألف برميل من الديزل، الذي يحترق بشكل أكثر نظافة عن الوقود، الذي تنتجه الكويت حتى الآن.

وكانت الشركة قد بدأت تشغيل وحدة مشابهة في مصفاة ميناء عبدالله في سبتمبر الماضي. وستمكن وحدتا التقطير الجديدتان في المصفاتين من زيادة قدرة شركة البترول الوطنية الكويتية على إنتاج ديزل أنظف احتراقا إلى نحو 150 ألف برميل في اليوم، ولدى الشركة مصفاتان، وتعمل البلاد على تشييد مصفاة أخرى في الزور في الجنوب.

وسيساعد التوسع على عدد مصافي التكرير في الكويت على أن تورد وقود أكثر إلى الأسواق العالمية، بما في ذلك أوروبا.

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد توحيد دخل رؤساء الشركات ؟