للاعلان

Sun,11 Apr 2021

عثمان علام

ارتفاع تعاقدات السويس لمهمات السلامة SSO ل10 أضعاف منذ 2015(عثمان علام)

ارتفاع تعاقدات السويس لمهمات السلامة SSO ل10 أضعاف منذ 2015(عثمان علام)

12:05 pm 16/07/2019

| متابعات

| 586


أقرأ أيضا: وزير البترول يفتتح المبنى الاداري لمحطة ضواغط دهشور التابعة لجاسكو
ارتفعت تعاقدات شركة السويس لمهمات السلامة "sso” في النصف الأول من عام 2019 عشرة أضعاف حجم تعاقداتها منذ عام 2015 .
وتوقعت ادارة الشركة انه مع نهاية العام الجاري ستنتهي الشركة من سداد مديونياتها بعد ان تحولت من الخسارة للربح .
وبلغ عدد عملاء الشركة 35 شركة من شركات قطاع البترول ، في النصف الاول من العام فقط وجاري التعاقد مع عدد من الشركات خاصةً شركات بترول الإسكندرية .
وتستحوذ شركة السويس لمهمات السلامة على ‎%‎20 من سوق مهمات السلامة في مصر ، وذلك بعد ان كانت تستحوذ على ‎%‎2 فقط في عام 2015 .
وتستعد الشركة لاقتحام السوق الخارجي بعد ان باتت توطد اقدامها في السوق المصري من خلال قطاع البترول او توفير مهمات السلامة لبعض شركات المقاولات والقطاع الطبي والصناعي .
وارجع المهندس محمد صادق رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة السويس لمهمات السلامة sso ذلك التقدم لدعم المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية للشركة ، والتي لم تحقق نجاحاً منذ تأسيسها الا في عهده ، هذا بالإضافة الى دعم الهيئة العامة للبترول .
وقال صادق ان تخصيص يوم للسلامة بقطاع البترول انعش اعمال الشركة وجعلها في المقدمة ، كما ان الشركة حققت قيمة مضافة من خلال توفير مهمات السلامة بأقل الأسعار وهو ما وفر لقطاع البترول الكثير من الأموال التي كانت تدفع لاستيراد هذه المهمات من الخارج .
وكانت الجمعية العامة العادية وغير العادية لشركة السويس لمهمات السلامة المهنية قد عقدت في شهر مارس الماضي ، وأشاد الحضور بالنتائج التى حققتها الشركة خلال عام 2018 والتى تمثلت في تحقيق ارباح لأول مرة مقابل خسائر متتالية فى اخر 8 سنوات ، حيث شهد عام 2018 طفرة كبيرة فى إيرادات النشاط لم تحققها الشركة منذ إنشائها والتي بلغت قيمتها 64.2 مليون جنيه مقابل 12 مليون جنيه فى 2015 و20 مليون جنيه فى 2016 و41 مليون جنيه فى 2017 وكان ذلك بفضل ما تلقته الشركة من دعم السيد المهندس / وزير البترول والثروة المعدنية والسيد المهندس / الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للبترول والسادة مساهمى الشركة.
وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب المهندس محمد صادق خلال الجمعية ان أهم الخطوات التي إتخذتها الشركة لتطوير نشاطها خلال عام 2018 تمثلت في توفير التمويل اللازم لشراء الخامات، وزيادة معدلات الإنتاج، وتعديل أسعار بيع المنتجات، وإضافة منتجات جديدة ، وزيادة عدد عملاء الشركة إلي 41 عميل بإضافة 18 شركة جديدة ، كذلك التطوير الشامل الذى شهدته عملية التسويق فى الشركة حيث قامت إدارة التسويق بإستخدام العديد من الوسائل التسويقية منها على سبيل المثال لا الحصر تحديث الكتالوج الخاص بالمنتجات، والإشتراك فى المعارض المتخصصة، وتطوير الموقع الإلكترونى للشركة، وعمل خطة اعلانات فى بعض المواقع الإلكترونية الخاصة بقطاع البترول، وعمل زيارات ميدانية للشركات، بالإضافة الى ذلك تطوير المنتجات الحالية لرفع الجودة وإضافة منتجات جديدة والتعاون مع أكبر موردى مهمات السلامة المهنية الأخرى فى جمهورية مصر العربية، لتلبية أحتياجات قطاع البترول المختلفة على سبيل المثال لا الحصر شركات القطاع العام والمراكز الطبية وشركات القطاع المشترك والشركات الأجنبية وذلك لسعى الشركة لزيادة عدد عملائها و كسب ثقتهم. كما قامت الشركة بتعديل الأسعار لتتماشى مع التطوير الذى حدث فى جودة المنتجات وتنوعها مع مراعاة المنافسة مع المنتجات المستوردة والقدرة الشرائية لعملائنا.
وفى ضوء التطوير المستمر الذى تسعى إليه الشركة دائماَ وحرصها على التحسين المستمر فى جودة منتجاتها فقد استعانت بخبير المانى لزيارة مصانع الشركة و عمل تقرير وافى بغرض تطوير ماكينة حقن الأحذية و عمل اسطمبات جديدة جديدة لتتماشى مع الخطة العامة لإدارة الشركة فى تطوير منتجاتها و ذلك لحرصها الدائم على إرضاء عملائها. كما جددت الشركة شهادات الأيزو 9001 و 14001 و18001 مما ساعد الشركة على إكتساب ثقة عملائها ومما ادى أيضا الى لجوء بعض الشركات المصدرة للتواصل مع الشركة لعمل طلبيات تصدير وجارى التفاوض بشأنها. كما تحرص الشركة على إستخدام أفضل الخامات والإكسسوارات اللازمة لإنتاج الملابس واحذية الوقاية بأعلى درجات الجودة المطلوبة التي تتناسب مع مكانة عملائها. وقد حازت الشركة على رضاء عملائها من حيث جودة منتجاتها وإلتزامها بشروط ومواصفات اوامر التوريد .
وقد أوصت الجمعية إدارة الشركة بالبدء فى انتاج أفارولات مقاومة للحريق و بأعلى جودة فى إطار توجيهات المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بالاهتمام بمنظومة السلامة والصحة المهنية بقطاع البترول وذلك لتوفير جميع إحتياجات السوق من مهمات السلامة المهنية والإستحواذ على أكبر قدر من السوق المحلي.
أقرأ أيضا: كلمتين ونص...عامان على الفراق

التعليقات

أستطلاع الرأي