للاعلان

Fri,05 Mar 2021

عثمان علام

رئيس شركة بيفرست: لولا المشروع القومي للطرق لتوقف سوق العقارات في مصر ..والبترول أكبر قطاع داعم للبلد

رئيس شركة بيفرست: لولا المشروع القومي للطرق لتوقف سوق العقارات في مصر ..والبترول أكبر قطاع داعم للبلد

08:08 pm 26/01/2021

| حوار وشخصيات

| 2151


أقرأ أيضا: البنك الأهلي يطلق خدمات السحب النقدي من محطات الوقود عبر نقاط البيع الإلكتروني


لشركة بيفرست العقارية تاريخ وذكريات مع قطاع البترول ، فهي لم تسعى لاستهدافهم دوناً عن بقية قطاعات الدولة من فراغ ، هذا الارتباط ولد منذ ان تأسست الشركة على يد أحد العاملين السابقين بالقطاع ، وهو يوسف صابر والد المهندس محمد يوسف رئيس مجلس ادارة الشركة ، الذي كان يعمل بالجمعية التعاونية للبترول .

التقينا المهندس محمد يوسف رئيس شركة بيفرست وكان معه هذا الحوار:

••لماذا فكر الوالد في تأسيس الشركة؟

••لقد استشعر الوالد يوسف صابر أن هناك مسئولية تجاه العاملين بقطاع البترول لتقديم خدمة عقارية تليق بهم وبمكانتهم الاجتماعية والثقافية والاقتصادية ، ومن هنا جاء تأسيس شركة كأول شركة عقارات بالقاهرة الجديدة .
••وماهي الاسس التي تأسست عليها بيفرست؟

••أنشأت شركة بيڤرست فى القاهرة الجديدة وارتكزت على الخبرات والمنهجية الفريدة ، وهو ما جعل لها السبق فى القاهرة الجديدة في تقديم أفضل المميزات التي يبحث عنها العميل من خلال ما يسمي بالقيمة الشاملة .••وماذا تقصد بالقيمة الشاملة؟

••القيمة الشاملة هي توفير كل القيم المضافة بشكل متكامل بحيث تصل بالعميل لدرجة من الرضا تجعلة يضع شركة بيڤرست في المقام الأول وضمن قائمة تفضيلاته .ومتى تأسست الشركة؟

••يمتد تاريخ الشركة منذ نشأة مدينة القاهرة الجديدة وطرحها للبيع في عام 1996 ، حيث اقتصر نشاط مؤسس الشركة الاستاذ يوسف صابر على العمل فى مجال المقاولات لصالح جهاز القاهرة الجديدة فى مشروعات الدولة للإسكان ، ومن ثم توسع العمل ليشمل إدارة المشروعات والمقاولات لصالح شركات القطاع الخاص ، إلى ان استكملت مسيرة نجاح والدي فى القاهرة الجديدة .

••ترى لمن يعود هذا النجاح؟

••يرجع هذا النجاح إلي عدة عوامل لم تكن موجودة بسوق عقارات القاهرة الجديدة ، خاصةً في الوحدات المنفصلة ، وأهمها أبحاث السوق وتطلعات واحتياجات العملاء وأسباب الشراء والتي بدورها توجة الشركة لاختيار المناطق التي بها المشاريع السكنية، وما يفضله العملاء من حيث الموقع والتصميمات المعمارية والتقسيمات الداخلية للوحدات من حيث المساحات، وعدد الغرف وغيرها.

••بعد هذا التاريخ الطويل هل لاتزال بيفرست متصدرة المشهد؟
••كان ولا يزال السبق لشركة بيڤرست في التعاون مع أكبر المكاتب الإستشارية الهندسية من أجل تصميم وحداتها السكنيه المتميزة والتي تحقق أفضل إستغلال للمساحات مع تصميم واجهات ذات طابع معمارى مميز، و لكون أغلب العملاء يميلون إلي التعامل مع الشركة الأكثر موثوقية من حيث النظام والبنية التحتية للشركة بالإضافة إلي سابقة الأعمال المنفذة بالفعل ، وهذا أيضاً ما يجعل بيڤرست في الصدارة نظراً لكونها تملك سابقة أعمال متنوعة حيث تمتلك العديد من المشروعات المنفذه علي أرض الواقع في مختلف مناطق وأحياء القاهرة الجديدة.
••ولماذا تركزون على قطاع البترول بالذات؟

••قطاع البترول من اهم قطاعات البلد ، وهو قطاع منظم ويعمل بشكل مؤسسي، واعتقد انه قريب الشبه بنطام القوات المسلحة ، لديه انضباط والتزام تجاه العاملين وتجاه الوطن ، كما أن العاملين بقطاع البترول طبقة محترمة سواء كانوا يعملون بالقطاع العام او المشترك او الاستثماري ، وهذا أمر مريح فى التعامل .

••هل تستهدفون القطاع لأن موظفيه لديهم قدرة مادية على الشراء؟

••هذا سبب من أسباب كثيرة ، لكن أهم سبب الالتزام والمصداقية والأدب الذي يحكم سمات موظفي البترول ، وربما هذه أشياء لا توجد في قطاعات أخرى ، كما إن تاريخ الوالد كان له أثر كبير في هذا التركيز .••تجرون أبحاث للسوق ولكن البعض يرى أن هناك مغالاة فى الأسعار ؟

••العقار مثله مثل أي سلعة ، من الممكن ان تنفق على منتج الف جنيه وتنفق على منتج مثله مائة جنيه ، ويراهما الانسان شيئ واحد ، لكن مع مرور الوقت والتجربه سيتضح الفرق ، وهذا ما نعمل عليه ، ليس فقط لتقديم خدمة جيدة وسلعة جيدة ولكن للحفاظ على كيان بيفرست الذي امتد طيلة هذه السنوات بفضل الله ثم بالحرص على تقديم أفضل خدمة للعميل .

••ماذا عن المشاركة المجتمعية لشركة بيفرست ؟

••لدينا عدد كبير من الموظفين من اعمار وتخصصات مختلفة، ومنذ أن تأسست الشركة ونحرص على تطبيق كافة المعايير المتعارف عليها في سوق العمل ، واعتقد ان إيجاد وظائف للشباب نوع من المشاركة المجتمعية .

••وماذا عن دوركم في دعم مصر ؟

••شركة بيفرست شركة مصرية تعمل على أرض مصر وتتمتع بخيرات مصر ، ولهذا لم تتأخر بيفرست عن المشاركة في كافة المناسبات ، فقد شاركنا في ثورة 30 يونيه دعماً للدولة المصرية ، ودعمنا التعديلات الدستورية والانتخابات الرئاسية ، ونحرص كل الحرص أن يكون لدينا دور فاعل مع هذا الوطن ، واذكر هنا جملة رائعة لقداسة البابا تواضروس عندما قالوا له أن هناك من يريد حرق الكنائس ، فقال لهم: وطن بلا كنائس خير من كنائس بلا وطن .. ومنذ أن سمعت هذه المقولة وانا اوصي به كل من يعمل معنا داخل بيفرست ، علينا الحرص على هذا الوطن ، فالامن والاستقرار الذي نعيشه الآن بفضل الرئيس السيسي هو الذي ساعدنا فى العمل ، وعلى الجميع ان يتذكروا كيف أن ما قبل 2014 عاشت مصر مرحلة عصيبة اثرت على جميع الاستثمارات .••هل ترى المرحلة المقبلة هي الأفضل ؟

••أنا رجل يعمل بالسوق وبين الناس، ورؤيتي كرجل مستثمر ووطني ومحب لهذا البلد ، أرى ان مصر تتقدم يوم بعد يوم ، ومن لايرى هذه الانجازات التي تتم على أرض الواقع فهو إنسان جاحد ولا يمت لهذا البلد بصلة ، يكفي مشروعات الطرق التي دشنها الرئيس السيسي ، فلولاها لتوقف سوق العقارات ولم تقم له قائمة .

أقرأ أيضا: ثقب بخزان وقود.. محافظ البحر الأحمر يعلن تفاصيل محاولة إنقاذ مركب «نعمة الله»

التعليقات

أستطلاع الرأي