للاعلان

Thu,15 Apr 2021

عثمان علام

الحب على أعتاب البسطاء...أمل زكريا

الحب على أعتاب البسطاء...أمل زكريا

06:24 pm 07/03/2021

| رأي

| 503


أقرأ أيضا: ميناء شرق بورسعيد يستقبل أكبر سفينة صب جاف لشحن 60 ألف طن كلينكر

 

الحب من ارقي المشاعر الانسانية لكن كلما ارتقي اصطدم بصخرة الواقع المادي الذي يتغذي علي فتات المشاعر الانسانية ، وعلي رأسها الحب. 

فالحب يشمل صفات كثيرة من اهمها الوفاء والاخلاص، التضحية والرضا. 

و لقد اجهض اللهث وراء المال الكثير من علاقات الحب الناجحة ، فكم من علاقة انتهت بالزواج ولكن سفر الزوج المحب وتركه لعائلته خلق صدعا بجدار الحب اودي بالحياة الهانئة الي مثواها الاخير ، وكم من حبيبة تركت من تحب من اجل حفنة اموال وحياة اسهل مع عريس مؤهل ماديا لتعصف بكل مشاعر الحب و وعود الاخلاص. وكم من شاب تخلى عن حلمه مع من يحب لصعوبة الظروف المادية لبناء اسرة و توفير بيت يضم حبهم. 

و اني لاري ان الحب قارب شراعه ارادة الطرفين واصرارهم علي البقاء سويا و مقاومة اي ظروف من شأنها ان تحطم القارب فليس مهما ان يرتقي القارب ليصبح باخرة لكن الاهم الا يثقب القارب و يتسرب اليه الماء فيغرقا. 

كل شي الى زوال الا المشاعر الصادقة والحب الحقيقي ، فقد تري الحب علي اعتاب منزل يحرسه حارس فقير ابتسامته تملأ وجهه و هو يتسامر مع زوجته و اولاده او صياد مطحون في قاربه المتواضع مع عائلته الصغيرة كل منهم يساعد الاخر في حب وتراحم و مودة لا يملكون في الحياة سوي قوت يومهم لكنهم سعداء راضين بالحب الذي يجمعهم لانهم أدركوا مفهوم لا يدركه سوي الانقياء ( ان الحب لا يعوض) فحافظوا علي الحب و اذا خيرت بين المادة والحب اختر الحب.

أقرأ أيضا: الصحة: تسجيل 831 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 44 حالة وفاة

التعليقات

أستطلاع الرأي