للاعلان

Thu,15 Apr 2021

عثمان علام

السلوك الاستهلاكي للصائمين في رمضان...أميرة العناني

السلوك الاستهلاكي للصائمين في رمضان...أميرة العناني

09:29 pm 07/04/2021

| رأي

| 189


أقرأ أيضا: الصحة: تسجيل 831 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا ..و 44 حالة وفاة


من المفروض أن شهر رمضان هو شهر الصيام والزهد والامتناع عن تناول الطعام .. ولكن رغم ذلك ، فمن المذهل أن إستهلاك المسلمين من الطعام فى هذا الشهر بالذات، يزيد بنسبة مخيفة عن بقية الشهور الأخرى !!.

ويقول أحمد يحى ، رئيس شعبة البقالة بالغرفة التجارية ، أن إستهلاك المصريين من السلع الأساسية فى رمضان - وخاصة اللحوم - يزيد 3 أضعاف عن المعدل المعتاد !!.. وفى هذا الشهر ينفق المواطن على السلع الغذائية وحدها 80% من إجمالى دخله !

وفى تحقيق هام نشرته جريدة المصرى اليوم، بتاريخ 29 يوليه 2020 بعنوان "فاتورة إهدار الطعام على سفرة رمضان" قالت الجريدة أن المصريين إعتادوا فى رمضان إقامة الولائم ، وتبادل العزائم مع الأهل والأصدقاء .. وفى هذه العزائم يظهر كرم المصريين المبالغ فيه، حيث يتفننون فى إبداع أشهى وألذ المأكولات والمشروبات .. وأضافت الجريدة أن المصريين إعتادوا أن يردوا العزومة بعزومة أخرى مماثلة تضم كل مالذ وطاب من أشهى الطعام، وذلك من باب التباهى والتظاهر والاستعراض، لدرجة أن بعضهم يقوم أحيانا بتصوير هذه الولائم بهواتفهم ونشرها !!. وقالت الجريدة  أيضا، أن الفرد الواحد يستهلك في وجبتى الإفطار والسحور ، أضعاف ماكان يستهلكه فى ثلاثة وجبات قبل رمضان !

ومن المعتاد فى الأيام التى تسبق شهر رمضان، أن نجد المحلات التجارية والأسواق الكبرى (مايسمى الهايبر ماركت) تتنافس فيما بينها على جذب الزبائن وتقديم التخفيضات والعروض.. ولذلك فقد إعتدنا أن نشاهد هذه الأسواق وقد إمتلأت بأعداد كبيرة من البشر يحملون أنواعا وأشكالا لاحصر لها من مختلف الأطعمة.

وبلغة الأرقام والإحصائيات فقد نشر "بنك الطعام المصري" أرقاما صادمة عن سفه المصريين وتبذيربهم وإهدارهم المخجل للطعام.. فقد ذكر البنك المذكور أن 30% من طعام المصريين سنويا، يكون مصيره هو صناديق القمامة، والمؤسف أن هذه النسبة تتضاعف فى رمضان وتصبح 60% !!.

والعجيب أن ظاهرة إهدار الطعام في رمضان ، ليست قاصرة على المصريين وحدهم .. فالواقع أن كل المسلمين فى العالم أجمع يفعلون نفس الشئ وربما أكثر !!


ففى السعودية مثلاً يتم إهدار 50 ألف طن من الطعام خلال شهر رمضان، وهذه الكمية الضخمة مصيرها صناديق الزبالة، وهى تمثل 70% من طعام السعوديين !!
•• وأما دولة الإمارات فهى تهدر 55% من الطعام !!
•• وبالنسبة لقطر فهى تهدر 50% من الطعام !!
•• وفى ماليزيا يتم إلقاء 17 ألف طن من الطعام فى القمامة !!....إلخ
ومن المتناقضات العجيبة ، أنه بينما يتم إهدار كل هذه الكميات المهولة من الطعام ، فإنه فى نفس الوقت فإن أكثر شعوب العالم فقراً وجوعاً، هم أيضا من المسلمين !!.
وتقول منظمة أطباء بلاحدود ، أن الجوع هو الخطر الأول الذى يهدد فقراء المسلمين .. ويقول مدير برنامج الأغذية العالمي (وهى أكبر منظمة عالمية لمكافحة الجوع) أن المنظمة تقدم مساعدات غذائية لأكثر من 90 مليون شخصا معظمهم مسلمين (فى اليمن والصومال وجنوب السودان وشمال شرق نيجيريا) ...إلخ.. وفى هذه البلاد وحدها يوجد 20 مليون شخص يواجهون خطر المجاعة !!.
وفى نيجيريا تسببت جماعة "بوكو حرام" الإرهابية، فى فرار 2 مليون طفل إلى مناطق نائية.. وهؤلاء الأطفال يعانون من أمراض سوء التغذية ويتم إلقاء الطعام لهم جواً بالطائرات.. ويقول مدير "برنامج الأغذية العالمى" أن 45% من حالات وفيات الأطفال دون سن الخامسة، تحدث نتيجة أمراض سوء التغذية !!
•• إنه لمن المحزن حقا أن سلوك المسلمين فى شهر رمضان يتناقض تماماً مع الآية القرآنيه رقم 31 من سورة الأعراف التى تقول:-- "وكلوا واشربوا ولاتسرفوا إن الله لايحب المسرفين"..
وختاما فأنى أتساءل:-- متى يتوقف هذا التبذير المجنون للطعام ؟.. ومتى يتم توجيه هذا الفائض إلى بطون الجوعى بدلا من صناديق القمامة؟ 

تحقيق أميرة العناني المحاميه .
شركة بترويد بالأسكندرية

أقرأ أيضا: حدث في مثل هذا اليوم 14 ابريل 2021

التعليقات

أستطلاع الرأي