للاعلان

Sun,16 May 2021

عثمان علام

أموك تتحول للمكاسب لأول مرة منذ سنوات

أموك تتحول للمكاسب لأول مرة منذ سنوات

08:31 am 12/04/2021

| بترول

| 1208


أقرأ أيضا: اسعار الذهب في مصر اليوم الاحد 16 مايو 2021

شهدت ارباح أموك خلال الفترة من 2020/7/1 الي 2021/3/31 زيادة في صافي أرباحها حيث حققت صافي ربح
قدره 103,3 مليون جنية مقابل خسائر قيمتها 152,5 مليون جنية عن الفتره المناظرة المنتهية في 31 / 3 / 2020.
كما حققت كمجمل ريح نادره 433 مليون جنيه خلال الفتره الحالية 1/ 7/ 2020 الي 31 / 3 / 2021 و ذلك مقابل تحقيق مجمل خساره 140,9 مليون جنية للفترة المناظره و ذلك وفقا للأرقام غير المدققة للقوائم المجمعة.
اما بالنسبة للارقام غير المدققة للقوائم المالية المستقلة فقد حققت الشركة صافي ربح قدره 37 مليون جنيه مقابل صافي خساره قدرها 217 مليون جنية عن الفتره المناظره.
في حين حققت الشركة مجمل ربح قدره 312 مليون جنية للفترة الحالية مقابل مجمل خسائر فدرها 263 مليون جنية للفتره المناظره و ذلك وفقا للأرقام غير المدققة للقوائم المالية المستقله.
ترجع هذه الطفره الي عدة عوامل :
•تفعيل التعاون مع الهيئة المصرية العامة للبترول في تصدير المنتجات و خاصة مازوت الخلط
• قيام الشركة باستحداث طرق خلط جديدة انت الي خفض تكلفة التغذية بنسبة 19% عن الفتره المناظره
حيث انخفضت من 7,94 مليار جنيه في الفتره المناظره الي 6,67 مليار جنيه في الفترة الحالية ، و تلك بالرغم من انخفاض قيمة المبيعات بحوالي 9% عن الفتره المناظره من 7,8 مليار جنية الي 7,1 مليار
جنية نظرا لانخفاض متوسط سعر بيع الطن من منتجات الشركة من حوالي 443$ للطن خلال الفتره المناظره الي حوالي 368$ للطن خلال الفتره الحالية ، و ذلك علي الرغم من زیاده کمبة مبيعات الشركة خلال تلك الفتره بمقدار 46 الف طن.
• زيادة أسعار المنتجات البترولية في الآونة الأخيرة، فضلا عن زيادة الطلب علي منتجات الشركة من الزيوت و الشموع مما ادي الي زيادة قدرة الشركة على تصريف مخزونها .
• كما تجدر الاشاره الي انخفاض العوائد علي الودائع من 179 مليون جنيه خلال الفتره المناظرة الي 18 مليون جنية فقط خلال تلك الفتره أي بنسبة تقارب ال 90% (و هي ايرادات غير عادية )
• واخيرا يلزم التنويه الي تحقيق الشركة صافي ربح خلال الفترة من 2020/1/1 الي 2020/3/31
121 مليون جنية مقابل صافي خساره قدرها 286 مليون جنية أي بزيادة قدرها 143%.

 

أقرأ أيضا: غداً: استئناف العمل بشركات البترول

التعليقات

أستطلاع الرأي