للاعلان

Thu,23 Sep 2021

عثمان علام

كلمتين ونص…التغيير الوزاري المرتقب

كلمتين ونص…التغيير الوزاري المرتقب

01:22 pm 25/07/2021

| رئيس التحرير

| 5458


أقرأ أيضا: بالصور لجنة إتفاقيه تعاون بين لجنة الطاقة بنقابة مهندسين القاهرة وجامعة السويس


قبيل عام مضى ، انطلقت شائعات التعديل الوزاري ، وما بين وقت لأخر تظهر على صفحات السوشيال ميديا والمواقع الإخبارية وبرامج التوك الشو "الناقلة"، ملامح تغييرات وزارية أو تعديلات لم تحدث من قبل وأظنها لن تحدث حالياً .


وإذا سألت عن مصدر هذا الكلام ، ستجده تائه بين "مصدر رفيع المستوى"، ومصدر رفض كتابة اسمه ومصدر رفض ذكر اسمه ومصدر عليم ومصدر مطلع ومصدر محدش يعرفه أصلاً حتى من ذكره في شائعته وليس خبره .


وبالأمس وحتى هذه اللحظات، قامت الدنيا ولم تقعد "ولازالت واقفة"، على أن هناك "تغيير أو تعديل او تبديل" وزاري، استناداً لكلام الاعلامي أحمد موسى الذي أستند في حلقة أمس على كلام منشور في أحد المواقع ، والتي بدورها نقلته عن مصادر لم تذكرها .

 

وبالمثل خرج الاعلامي والصحفي والنائب البرلماني مصطفى بكري ، يحلل قضية إجراء التغيير الوزاري ، ويقول:- "أظن واعتقد وأرى واتوقع"، ومصطلحات من هذا القبيل ، ولو رأينا نفس الطلعة منذ عام أو شهور ، سنجد نفس الكلام من نفس الشخص ومن نفس المنصة الإعلامية ، اللهم إلا اختلاف جاكيت البدلة فقط .

 


ورغم كل ذلك يجب توجيه الشكر لكل الاعلاميين والصحفيين الذين يتحدثون عن التغيير والتعديل والتبديل ، فعلى الأقل هناك كلام ، صحيح أو عير صحيح فليست هذه هي المشكلة ، الأهم أن هناك كلام والسلام .

 

وهنا لن أطالب بخروج الكلام من مصدر موثوق به ، أو ان يطل علينا مصدر رسمي ، لأنه لو كان هناك قرار لخرج القرار مكتوب ولشاهدناه على الشاشات .

 

أما ما قيل من أن انعقاد مجلس النواب بسبب التعديل الوزاري ، فهذا كلام مكلوم ، لأن المجلس ينعقد بعد قضاء أجازة طويلة وهذا أمر طبيعي ، وهناك 740 عضو ، والعديد من اللجان تمارس اعمالها ، وليس من الضروري أن يكون من بين هذه المهام أو الأعمال "التغيير الوزاري".

 

تبقى المشكلة الأزلية والسؤال المتكرر والذي يهم قارئ هذا المقال : هل سيظل وزير البترول في مكانه أم سيرحل ؟.. ومن هو المرشح البديل ؟

 

وللإجابة على هذا السؤال أطلب منكم الإجابة على سؤالي الأتي: -
1- من قال لكم أن هناك تغيير أو تعديل أو تبديل وزاري ؟

فإذا عرفتم الإجابة ، فسأجيب أنا عن بقاء الوزير أو رحيله ، وسأقول لكم ، من الأسماء المرشحة لهذا المنصب !!!


‏Two and a half words...the upcoming ministerial change

 

‏A year ago, rumors of a ministerial reshuffle broke out, and from time to time they appear on social media pages, news sites, and “carrier” talk shows, features of ministerial changes or amendments that have not occurred before and I think they will not happen now.


‏And if you ask about the source of this speech, you will find it lost between a “high-ranking source”, a source that refused to write his name, a source that refused to mention his name, a knowledgeable source, an informed source, and no one knows him at all, even the one who mentioned him in his rumor and not his news.


‏Yesterday and until these moments, the world did not sit down and "is still standing", that there is a ministerial "change, modification or substitution", according to the words of the journalist Ahmed Moussa, who was based in yesterday's episode on the words published on one of the sites, which in turn quoted him from unmentioned sources. .

 

‏Similarly, the journalist, journalist and parliamentarian, Mustafa Bakri, came out, analyzing the issue of making the ministerial change, and saying: “I think, I believe, I see, and I expect,” and such terms, and if we saw the same scene a year or months ago, we would find the same words from the same person and from the same media platform, Oh God, only different jacket suit.


‏Despite all that, thanks should be given to all the media professionals and journalists who talk about change, modification and alteration. At least there are words, true or false. This is not the problem. The most important thing is that there is talk and peace.

 

‏Here, I will not demand that the speech come from a reliable source, or that an official source appear to us, because if there was a decision, the decision would have been written and we would have seen it on the screens.

 

‏As for what was said that the parliament convenes because of the ministerial reshuffle, this is a grieving talk, because the parliament convenes after spending a long vacation and this is normal, and there are 740 members, and many committees carry out their work, and it is not necessary that among these tasks or actions “change” Ministerial".

‏The eternal problem and the recurring question that interests the reader of this article remains: Will the Minister of Petroleum remain in his place or will he leave? .. Who is the alternative candidate?

‏To answer this question, I ask you to answer my following question: -
‏1- Who told you that there is a change, amendment or ministerial switch?

‏If you know the answer, then I will answer about the minister's stay or his departure, and I will tell you, from the names nominated for this position!!!

أقرأ أيضا: اعتماد نتائج اعمال الجمعية العمومية لتكرير القاهرة

التعليقات

أستطلاع الرأي