للاعلان

Fri,22 Oct 2021

عثمان علام

ما حجبه الله كان أعظم ..حكايات دنيا

ما حجبه الله كان أعظم ..حكايات دنيا

05:48 pm 17/09/2021

| رأي

| 849


أقرأ أيضا: سيد لاشين إبن صان مصر يحقق اللقب الـ ١٣ للبطولة العربية فى تنس الطاولة مع الأهلى


يحكى ان كان في يوم من الايام خرج رجل في سفر طويل فى يوم شديد الحراره  مع ابنه وكان معهما دابة وضعا عليها كل امتعتهم ، وكانت رحلتهما طويلة ومرهقة تستغرق بضعه ايام ، وكان الرجل يردد طوال الطريق : ما حجبه الله عنا كان اعظم ! 
وكان الولد يستمع الي هذه الجملة دون أن يعلق عليها، ولكنه كان يستغرب ما يردده والده طوال الرحله منذ أن بدأت وبينما هما يسيران في الطريق كُسرت ساق الدابة فقال الرجل : ما حجبه الله عنا كان أعظم!!
 فنظر الولد الى ابيه باستغراب أخذ كل منهما يحمل متاعه علي ظهره وانطلقا معاً يكملان طريقهما وفي الطريق كُسرت قدم الرجل ، فأصبح الرجل يمشي يجر رجله جرًّا غير قادر علي حمل اي شئ علي ظهره ولكنه استمر في ترديد : ما حجبه الله عنا كان اعظم !! زاد استغراب الابن ولكنه  قام بحمل متاعه ومتاع والده ايضاً علي ظهره وانطلقا معاً يكملان السير، وفي الطريق لدغت الابن افعي، فوقع علي الارض من شدة الألم، فعاد الاب يردد : ما حجبه الله عنا كان اعظم !! هنا اشتعل الابن غضباً وقال لابيه : وهل هناك ما هو اعظم من كل ما اصابنا ؟!
 لم يجيب الاب عن تساؤل الابن، وبعد أن شفي الابن واستطاع الحركة اكملا السير في طريقهما مرة اخري .
وعندما وصلا الي المدينة فإذا بها قد ضربها زلزال قوي جداً اباد كل ما عليها وانهارت المدينة تماماّ، ولن يتبقى بها اى شىء حى  في هذه اللحظة نظر الاب الي ابنه قائلاً : ارأيت يا بني ؟ لو لم يصبنا ما اصابنا خلال طريقنا لكنا وصلنا مبكراً ولأصابنا ما هو اعظم وكنا الآن في تعداد الاموات ولكن الله عز وجل حجب عنا ما كان اعظم برحمته التي وسعت كل شئ.
دائما ما يمنعه عنا الله يكون هو الخير لنا مهما كان صعب .... ولكن فى بعض الأحيان الانسان لا يرضى ويقتنع ان ما هو عليه اسوء شىء ولاكن لله يكون قد نجاه من هلاكه وحجب عنه الشر الحقيقى الذى لا يستطيع ان يتجاوزه.. الحمد لله على ما نحن عليه دائما...
والى لقاء فى حكايه اخرى من حكاوى دنيا

أقرأ أيضا: بايدن يتوقع تراجع أسعار الوقود في 2022

التعليقات

أستطلاع الرأي