للاعلان

Fri,26 Feb 2021

عثمان علام

إذا اردت أن تعرف الحقيقة عن اتفاقية الغاز المسال بين مصر واسرائيل..أقرأ هذا الموضوع

إذا اردت أن تعرف الحقيقة عن اتفاقية الغاز المسال بين مصر واسرائيل..أقرأ هذا الموضوع

الكاتب : عثمان علام |

09:09 am 21/02/2018

| متابعات

| 422


أقرأ أيضا: محمد العليمى يكتب : سامحوا أيامكم

اتفاقية الغاز المسال بين مصر واسرائيل LNG agreement تفاصيلها كثيرة و غير معلنة ولا يوجد معلومة مؤكدة بشكل كامل..المعلومات اللي هنا بحثت عنها ومن مصادر ونشرات اقتصادية اجنبية ومحلية:

- من باب العلم بالشيء مش كل الدول اللي بتنتج غاز بيبقي عندها امكانيات للاسالة...الاسالة دي عملية تبريد للغاز لدرجة 162 سالب علشان يتحول الغاز لسائل ..تتم عملية الإسالة علشان الحجم يقل 600 مرة فيبقي النقل تكاليفه اقل بكميات اكبر، وكمان علشان تنقية الغاز من اي شوائب وانتاج طاقة بشكل اكبر وبالتالي تحقيق ربح اعلى...بعد كدة بيوصل الغاز للمشتري اللي بيسخنه ويرجعه للحالة الغازية ويبيعه محليا. تكنولوجيا سهلة نضيفة امنة وعملية جداً وموجودة من 100 سنة.

- مصر عندها واحد من اكبر احتياطيات الغاز في العالم و هي في المركز ال 16 و تقدر قيمة الغاز الغير المكتشف فيها بأكثر من 220 تريليون قدم مكعب .

••ليه بنستورد بعد ما كنا بنصدر لاسرائيل؟ 

••احنا بنستورد حاليا من اكثر من مصدر زي روسيا و عمان واسبانيا والجزائر وفرنسا...ليه بنستورد؟

ببساطة مصر كانت ماشية بمعدلات استكشاف للآبار ممتازة لحد 2011 لكن بعد يناير الشركات توقفت ومع انخفاض أسعار الوقود عالمياً الاستكشافات أصبحت محدودة والديون تراكمت ووصلت ل3,6 مليار دولار للشركات العاملة، واحتياجات البلد من الطاقة موقفتش فتوقف التصدير علشان الإنتاج يسد حاجة الاستهلاك المحلي، ووصلت ان مصر محتاجة تستورد...دي نتيجة طبيعية .

-بنفس الآلية في وجود استقرار أمني ونمو اقتصادي حالياً مصر بدأت تستكمل نشاط الاستكشاف وتزود الانتاج وحتبتدي توصل لنقطة من الاكتفاء الذاتي يمكن علي سنة ٢٠٢٠ ، وبعدها تبتدي تصدر وتدخل عملة صعبة.

-الحالة ليست خاصة بمصر وحدها، يكفي انك تعرف ان العالم في عشر سنين زود اكتشفاته من الغاز من 160 ل 240 تريليون قدم مكعب.

-اسرائيل لما لقت ان الغاز بتاعها توقف ابتدت تتوسع في الاكتشافات من سنة ٢٠٠٩ و بقي عندهم فائض ضخم حاليا يجيبلهم عملة صعبة (دولة صغيرة استهلاكها قليل)...مصر واسرائيل تحديداً عارفين امكانيات بعض من الغاز والاثنين هدفهم يصدروه وماينفعش يغلوا علي بعض السعر علشان كده التبادل بين الدولتين في الغاز يعتبر أرخص في السعر مش اننا كنا بنديه رخيص لاسرائيل علشان متآمرين، ده كان سعره العادل وقتها نسبة لسعر خام برنت.

(اسرائيل كان عندها طموح تبقي لاعب قوي متحكم ومهيمن على المنقطة بعد 2011 في مجال الغاز لكن اكتشاف حقل ظهر المصري قتل الطموح ده بشكل كبير الحقيقة...حقل ظهر لوحده أكبر من مجموع الغاز الاسرائيلي والقبرصي)

- مصر فيها بنية تحتية ممتازة سمحت لشركات اجنبية تيجي تعملك محطتين اسالة للغاز مفيش غيرهم في منطقة شرق البحر المتوسط والجنوب الاوروبي، حصتك فيهم 20% و 24% و اكثر من 7900 كيلو متر من مواسير النقل، واللي بقوا غير مستغلين من وقت ما وقفنا التصدير.. (يكفي مصر استفادة انها تقدر تشغل المحطتين دول تاني وتستفيد بيهم بدون ما تحط اي استثمارات اضافية بدل ما هم قوة متعطلة).

البنية ومحطات الإسالة اتعملت في بداية ومنتصف الالفينات وتعتبر الكارت الاساسي في نجاح صناعة الغاز ..يكفي انك تعرف ان محطة الاسالة الواحدة توصل تكلفتها لعشرة مليار دولار حاليا.

- مصر كانت الخيار الثالث لاسرائيل في تصدير الغاز وتسييله لاوروبا...الاول كان تركيا فعلا وحصلت مفاوضات ولكن بعد محاولة الإطاحة بالحاكم في ٢٠١٦ في تركيا واللي اتعمل من قبض علي رجال اعمال ومدرسين ومفكرين الخ وقفل مراكز بحث مرموقة، صنفت الدول الأوربية تركيا كشريك غير جدير بالثقة ولا يمكن الاعتماد عليه...في نفس الوقت اوروبا مكانتش عايزة تبقي في علاقة شراكة مباشرة مع الحكومة الاسرائيلية او المصرية ربما بسبب وجود خلافات التحكيم بينهم، وفضلت وجود شركة خاصة كواجهة للاتفاق.

- ثاني بديل لاسرائيل إنها توصل الغاز عن طريق قبرص لكن علشان تركيا مش حتسمح بده للخلافات اللي بينها وبين قبرص، كان الخيار الاخر ان اسرائيل توصل خط مباشر لقارة اوروبا الام وهو عمل هياخد شغل 8 سنوات وحيتكلف اكثر من 10 مليار دولار وهو خط شرق المتوسط (فيه مفاوضات عليه حاليا وممكن تنفيذه مستقبلا لو اسرائيل اتفقت مع اوروبا بعقود 20 و30 سنة). وأصبحت مصر أفضل بديل وأوفر وأسرع إختيار وجاهز لكل الأطراف.

- طبيعة الارض في اسرائيل غير صالحة لعمل محطات تسييل ولو عملت محطة بحرية عائمة حتوصل تكلفتها لارقام فلكية غير مجدية اقتصاديا..وقبرص دولة صغيرة والغاز بتاعها مش كبير ومستحيل تعمل اي مشروع اسالة لعدم الجدوى وكونهم يستوردوه ارخص بكثير..كذلك الوضع بالنسبة لليونان و لبنان.. علشان كدة مصر الخيار الأفضل لجميع الاطراف من حيث التكلفة والموقع، ومصر مستفيدة، إذاً هي علاقة منفعة متبادلة.

- مصر وقعت مع قبرص واسرائيل اتفاقية مد خطوط لنقل الغاز..غاز افروديت القبرصي (حقل صغير متوسط الحجم) حينقل الغاز لمصر لإعادة تصديره .. قبرص اعتمادها على البترول اساسي، فتقدر تخش مجال التصدير للغاز المسال عن طريق مصر و اليونان...اما اسرائيل هتنقل الغاز بتاعها في خط عسقلان اللي كنا بنستخدمه في التصدير ليهم يوما ما.

-اسرائيل لقت ان تركيا بتستغل مفاوضتها معاها للضغط والحصول علي اتفاق افضل مع روسيا، فتوقفت كل المفاوضات مع تركيا واتجهت لمصر. خصوصا ان من مصلحة اسرائيل كدولة تأمن وضعها جنوبا مع مصر في ظل الصراعات اللي بتواجهها شمالاً من سوريا...وتحييد موقف مصر أمنيا في الوقت الحالي من مصلحتها طبعا..غير اتفاق ترسيم الحدود البحرية بينا اللي كانوا عايزين ينفذوه من سنين. 

الحقيقة الاتفاق شكله ظاهريا كويس لاسرائيل اكثر من مصر لكن احنا بالفعل مستفيدين أمنيا واقتصاديا وسياسيا خصوصاً إننا في مرحلة حل مشاكل ومفاوضات.

- مثلا.. تفاصيل الاتفاق غير معلنة لكن من بنودها حل مبدئي لمشكلة الغرامة المفروضة على مصر اللي وصلت 2 مليار دولار وتخفيض في قيمتها جزئياً، بمعني إننا هناخد الغاز ونسيله. بالإضافة لديون مصر لشركات اجنبية وصلت لتلاتة ونص مليار دولار..يمكن مقارنة الاتفاق باتفاق قبرص وتقدر تشوف اي اتفاق افضل لمصر.

- مصر هيدفع لها رسوم مرور للغاز في مواسيرنا ومقابل للتسييل في المحطات وده حوالي ١١ دولار لكل مليون وحدة حرارية..مش حناخد المقابل كامل وحيتم خصم اقساط غرامات التحكيم منه، وده في حد ذاته حل كويس لأزمة لا مفر من مواجهتها. (مشكلة التحكيم دي مش بسبب النظام الحاكم حالياً، إنما مشكلة النظام الحاكم ما بعد ٢٠١١).

- اكيد مصر مش هتشتري غاز ب 15 مليار علي عشر سنين...ده مش كلام علمي...قد يكون ده مكسبها من الاتفاق، لكن مصر بتقدم خدمة إضافية للدول المنتجة للغاز بمقابل واللي سيعاد تصديره في صورة منتج قيمته أعلي واحنا بنحصل علي مقابل التسييل ورسوم المرور. 

مش شايف ان فيه طرف حيتحكم في طرف بسبب الاتفاق ده...الطرفين منتفعين، اسرائيل لو وقفت التصدير انت مش حتلاقي غاز تسيله وتصدره، والمحطات تتوقف عن العمل لحد ما يبقي عندك فائض يسمح بالتصدير بعد سنين. وانت لو وقفت التسييل ليهم مش حيلاقوا بديل سهل وسريع يصدروا بيه الغاز بتاعهم...فهي مصلحة مشتركة اكثر من اي حاجة ثانية تضمن أمن واستقرار المنطقة لفترة طويلة.

- مصر حتبقي مركز إقليمي في الطاقة. مصر فعلا الدولة الوحيدة اللي حالياً تقدر تصدر غاز لاوروبا بشكل منفرد بدون الحاجة لاي دولة ثانية بسبب البنية الاساسية لديها..لكن انتاج مصر مع اسرائيل مع قبرص علي بعضه مايوصلش حتي انه يبقي من اضخم عشر منتجين عالميا...فهي مركز اقليمي اكثر منه عالمي...مصر مفيش غيرها اصلاً في شرق البحر المتوسط عنده الامكانيات دي علشان يبقي فيه منافسة معاها.

 اما علي مستوي البحر المتوسط كله، عربيا- الجزائر عندها 6 محطات تسييل ضخمة وبتصدر منها لفرنسا وبريطانيا، وحجم تسييل الجزائر بس 31,4 مليون طن متري مقابل 12,5 مليون طن متري للمحطتين بتوعنا لما توصل للتشغيل الكلي.

- احنا استغلينا غباء تركيا، وخدمتنا الظروف الجيوسياسية للمنطقة في انهاء الاتفاق...ومع الوضع الحالي تركيا مستحيل تقدر تهدد حقل ظهر ( فيه مناوشات عسكرية موجودة حاليا ومستمرة كنوع من تأمين المصالح الاقتصادية فقط وده شيء متعارف عليه) لكن مصر أخر 15سنة على الاقل قوية عسكرياً وقادرة علي تأمين مصالحها في البحر والبر...كمان تركيا ماتقدرش تهدد خطوط تصدير الغاز لان ساعتها هتوقع نفسها في مشاكل ضخمة مع اسرائيل واوروبا قبل مصر.

-بعد ما نحقق مزيد من الاكتشافات البحرية (في البحر الاحمر والمتوسط) والبرية حنقدر نسيل غاز اكثر ونصدره لاوروبا واسيا بعيداً عن غاز اسرائيل وقبرص، وده حيقق عائد محترم بالنقد الاجنبي..وللامانة ده اللي كنا ماشيين عليه بخطى ثابتة قوية من ٢٠٠٥ ثم توقف فترة للاستمتاع بالربيع العربي، وحالياً بنستكمله.

- اوروبا اللي بتستورد 67% من احتياجاتها من الطاقة من روسيا وقطر والجزائر عايزة مزيد من الطاقة من شرق البحر المتوسط لانه اقرب وارخص (مزيد من الطاقة لا يعني اننا حنكون بديل خصوصا ان الكميات المكتشفة مستحيل تنافس الغاز الروسي والقطري حيث يعتبروا اكبر منتجين في العالم)...لكن أعتقد أمريكا ودول اوروبا هيقووا علاقتهم بمصر واسرائيل وتزيد استثماراتهم في البلدين لتأمين إمدادات وتدفق الغاز مستقبلا . 

لا ننسي في ٢٠١٤ لما حصلت أزمة روسيا والقرم  وصل سعر الغاز في اوروبا لمستوى قياسي، وحصل ازمة بسبب توقف تدفق غاز جازبروم الروسي...ده منح ضرورة وأهمية توفير مصدر ثاني قوي ومستقر للغاز من شرق البحر المتوسط...وعن طريق اتفاقيات طويلة الأمد وتصدير مستمر اوروبا هتعيد أوربا ترتيب شركائها التجاريين وتشكيل سياستها وإعتمادها علي مصادر الطاقة...كله في صالح مصر ويعتمد عليها وعلي مدى حسن إدارة الاقتصاد وتحقيق معدلات الشفافية ومعدلات النمو و توفير مناخ مناسب  للاستثمار الاجنبي.

- مصر مش حتبقي دولة مصدرة للغاز المنتج محليا بسهولة...الموضوع صعب جدا نظرا لحجم الاستهلاك المحلي الضخم اللي بياخد اغلب الانتاج وبنستورد شهريا ب ٢٣٠ مليون دولار لسد العجز..محتاجين وقت وشغل كثير واكتشافات جديدة مع تقليل الدعم علشان نقدر نوصل للتصدير علي ٢٠٢٠-٢٠٢١.

انا عرضت تفاصيل الاتفاق بكل موضوعية وحياد من اغلب الجوانب المهمة ليه على حسب ما توصلت إليه من بحث وقراءة بدون إبداء لرأيي الشخصي.

تحليل-أدهم حسن:

أقرأ أيضا: الملا في يوم المناخ: مصر نجحت في توصيل الغاز ل12 مليون عميل

التعليقات

أستطلاع الرأي