للاعلان

Sun,11 Apr 2021

عثمان علام

بدر الدين للبترول ...مسيرة تحديات وإنجازات و رؤية مستقبلية

بدر الدين للبترول ...مسيرة تحديات وإنجازات و رؤية مستقبلية

الكاتب : عثمان علام |

07:58 am 23/01/2019

| متابعات

| 574


أقرأ أيضا: وزير البترول يفتتح المبنى الاداري لمحطة ضواغط دهشور التابعة لجاسكو

تواصل شركة بدر الدين للبترول العمل الدؤوب لزيادة الإنتاج مع الإلتزام بقواعد السلامة والبيئة والصحة المهنية وايضاً العمل على تقليل النفقات.

وتلتزم شركة بدر الدين في إعطاء الأولوية للسلامة والصحة المهنية والمحافظة على البيئة وسلامة الأصول وذلك من أجل خلق بيئة عمل أمنه وحماية أصولها.

لا شك أن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول والذي يهدف إلى رفع كفاءة الأداء وتعظيم الإنتاج من الزيت الخام والغاز مع خفض تكلفة الإنتاج هي السياسة التى تنتهجها الشركة يحظى بدعم وإهتمام المهندس طارق المُلا وزير البترول والثروة المعدنية، وكان لذلك أثر عظيم في تحقيق قفزة غير مسبوقة في زيادة معملات إنتاج الشركة من الزيت الخام حيث تخطى مستوى 40 ألف برميل لأول مرة ، بالإضافة إلى 470 مليون قدم مكعب من الغاز و10.500 برميل يومياً من المتكثفات بإجمالي 135 ألف برميل زيت مكافئ يومياً.

إنتاج الشركة:

وقد حققت شركة بدر الدين في العام المالي 121 ألف برميل مكافئ يومياً ونتيجة للجهود المبذولة وصل الإنتاج حالياً إلى حوالي 135 ألف برميل مكافئ يومياً وفيما يتعلق بالإحتياطيات الهيدوكربونية ، تمكنت شركة بدر الدين للبترول من إضافة 31 مليون برميل مكافئ للإحتياطي في عام 2017/2018 (بلغت نسبة أستعواض الإحتياطي ما يقرب من 100% من الإنتاج السنوي) مما يعد إنجازاً للشركة.

وأملاً في إضافة مساحات إستكشافية جديدة والبحث عن التركيب الجيولوجية المعقدة غير التقليدية التى تزيد فيها إحتمالية تجمع الغاز والزيت الخام تم البدء في عمل مسح سيزمي جديد ثلاثي الأبعاد عالي التفاصيل بأحدث التقنيات في مناطق إمتياز الشركة يغطي مساحةإجمالية تصل إلى 2331 ألف كيلومتر مربع بتكلفة تقدر بنحو 23 مليون دولار وهذا يعكس مدى الثقة التي وضعها الشريك الأجنبي (شل) في إمكانيات وخبرات أبناء بدر الدين وفي الأقتصاد المصري ومناخ الإستثمار.

وفي مجال محاكاة الخزانات تم التعاقد مع إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال لتوفير برنامج المحاكاة وتدريب مهندسي الشركة على أستخدام هذه البرامج مما سيكون له أكبر الأثر على مراجعة أنسب الطرق لتنمية الخزانات وتقليل تكلفة الإنتاج لتنافس الشركات العالمية ومن المتوقع ان يصل عدد الأبار التى سيتم حفرها خلال عام 2018 إلى 44 بئر (تنموي وإستكشافي) وتخطط الشركة لزيادة أعمال الحفر خلال عام 2019 ومن المتوقع حفر 60 بئراً جديدة تضيف إحتياطيات بحوالي 40 مليون برميل مكافئ ومعمل إنتاج حوالي 22 ألف برميل مكافئ يومياً.

البئر BTE-2 

 

ويعتبر البئر الإستكشافي  BTE-2  واحداً من أهم النجاحات الكبيرة التي سطرت في تاريخ بدر الدين في السنوات الأخيرة والذى يبلغ سمك طبقة الخريطة الحاملة للغاز حوالي 300 متر ومعدل إنتاج حوالي 60 مليون قدم مكعب غاز يومياً وكذلك كان لنتائج حفر الئر  Karam-9 والذي يبلغ معدل إنتاجه الحالي 60 مليون قدم مكعب غاز يومياً من طبقة (خريطة 2 ) دليل قاطع على أن الصحراء الغربية مازالت مليئة بالكنوز التى تبوح بأسرارها يوماً بعد يوم.

 

التكنولوجيا الحديثة:

 

كما تولى شركة بدر الدين أهمية كبيرة لتطبيق التكنولوجيا الحديثة في أنشطة الحفر وإكمال الأبار وكذلك التامل مع الخزانات الصعبة العميقة حيث تكون النفاتية قليلة جداً وكذلك مركب الهيدروكربونات في هذه الخزانات في منتهى الصعوبة حيث من المخطط حفر بئر أفقي من منطقة الأبيض  (OB II-28) والذي سوف يصل طول المسار الأفقي به مايقرب من 2000 متر وذلك لتحقيق أعلى عائد إقتصادي منه في المناطق التي تكون الأبار الرأسية التقليدية غير مجذية إقتصادياً كما يجرى الترتيب لحفر بئر متعمد  الإتجاهات  (Flash Bone) وذلك في خزان أيولونيا الصعب حيث أن لطبيعة هذا الخزان كونه صخر كربوني ذو نقاذية قليلة جداً وبتطبيق هذه التكنولوجيا بالإضافة إلى التكسير الهيدوليكي للطبقات بمختلف تقنياته يمكن الإنتاج من ابار وخزانات كان من الصعب بل من المستحيل الإنتاج منها بالطرق التقليدية.

 

تطوير المعدات:

 

كما تعطي شركة بدر الدين إهتماماً خاصاً للحالة الفنية للمعدات والخطوط الرئيسية وتسهيلات الإنتاج حيث أن هذه المعدات تعمل منذ أكثر من 28 عاماً في بعض الحقول ويجب التأكد من حالتها الفنية وصلاحيتها للعمل في المستقبل وخاصة أنها تعمل تحت ضغوط عالية ومعرضة للكثير من ظروف التشغيل الصعبة ومؤخراً تم إجراء فحص لخطوط نقل الغاز الرئيسية 24 بوصة الخاص بيدر – 3 وخط 34 بوصة الخاص الأبيض عن طريق عمليات الفرش الذكية  (Inteligent Pigs) لأول مرة ولاتي أظهرت وجود بعض التأكل تم التعامل معها وإصلاحها والعودة بالخطوط إلى حالتها الأصلية ويجري حالياً الترتيب لأعمال التحديث لأنظمة التحكم في محطة الغاز الرئيسية في بدر-3 بعد أن تم بنجاح تحديث أنظمة التحكم في محطة معالجة الغاز بالأبيض .

حقن المياه:

 

كما يجري التوسع في عمليات حقن المياة في الخزانات التى يقل ضغطها مع تزايد الإنتاج (وقد وصل معدل الحقن اليومي من 40 إلى 60 ألف برميل يومياً) للمحافظة على ضغوط هذه الخزانات وضمان أن معدل الإسترجاع منها يضاهي المعدلات العالمية ونظراً لزيادة إنتاج المياة المصاحبة للزيت الخام مع التوسع في عمليات الحقن يجري حالياً الدراسات اللازمة لإعادة حقن هذه المياة المنتجة في كل من بدر-3 ونباح ولحين إنتهاء هذا المشروع قامت الشركة بتأجير وحدة لفصل المياة في منطقة نباح ويجري حالياً التعاقد لتأجير وحدة أخرى لحقل ستراً وذلك لتعظيم إنتاجية هذه الحقول.

 

العنصر البشري وعجلة الإنتاج:

 

وإستكمالاً لدور الشركة الريادي وإدراكها بحتمية تطوير وتشجيع العنصر البشري كونه يعتبر المحرك الأساسي في أستمرار عجلة الإنتاج داخل قطاع البترول فقد شرفت شركة بدر الدين أن تكون أولى شركات القطاع المشترك التى تطبق مشروع تحديث قطاع البترول   (RAPETCO Moderniration Program) بمحاوره المختلفة والذي يحظى بإهتمام بالغ وفعال لدى وزارة البترول والثروة المعدنية حيث يسعى هذا المشروع والقائمين عليه إلى تحقيق أهداف القطاع الرئيسية في جذب الإستثمارات وزيادة الطاقة الإنتاجية وتعظيم الإستفادة منها لتأمين إمدادات الطاقة للسوق المحلي ولتحول لمركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز والبترول.

ومن الإنجازات الملموسة لدر الدين أنها قد نجحت في إطار  (Cost Optimization) في توفير ما يقرب من 14.5 مليون دولار من طريق مراجعة كافة عمليات وأنشطة وعقود الشركة دون التأثير على معايير العمل أو إمتيازات العاملين، كما حقق فريق عمل الحفار  )EDC 42(  المركز الأول على مستوى أجهزت الحفر الخاصة بشركة (شل) على مستوى العالم هذا العام في مجال السلامة مما يعكس مدى حرص الشركة المتناهي على الأهتمام بالسلامة والصحة المهنية.

أقرأ أيضا: كلمتين ونص...عامان على الفراق

التعليقات

أستطلاع الرأي